لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المصريون متفائلون رغم خسارتهم الأولى أمام الأوروغواي

 محادثة
المصريون متفائلون رغم خسارتهم الأولى أمام الأوروغواي
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

ملايين المصريين تسمروا أمام شاشات التلفزيون في المقاهي لمتابعة مباراة فريقهم الوطني في كأس العالم أمام الأوروغواي الجمعة 15 يونيو / حزيران، فرحتهم بوصولهم إلى المونديال كانت كبيرة بعد غياب استمر منذ عام 1990، إلا أن فرحتهم لم تكتمل بعد خسارتهم بهدف مقابل لا شيء في أول لقاء لهم.

لاعب الأوروغواي خوسيه غيمينيز سجل الهدف بالدقيقة 89، لينهي المباراة لصالح فريقه، بعد أن كان الفريق المصري على وشك تسجيل نقطة بتعادله رغم غياب نجمه محمد صلاح عن المباراة.

المنتخب المصري وبفضل حارسه محمد الشناوي كان على وشك النجاة في هذه المباراة، حيث دافع عن مرماه من تسديدات أكيدة من لويس سواريز وإيدينسون كافاني، إلا أن الحظ لم يحالفه أمام تسديدة غيمينيز.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

نيويورك تحظر على ترامب وأبنائه العمل في المؤسسات الخيرية

ستيفن هوكينغ يودع الفضاء برسالة سلام بصوته

فيلم "هوليوودي" لإظهار شعبية كيم من انتاج مجلس الأمن القومي الأمريكي

المصريون أبدو تفاؤلهم رغم خسارتهم، وتمنوا أن يحصلوا على نتائج أفضل في مقابلتي السعودية وروسيا القادمتين.

تعليقات الناس بعد المباراة عادت بنا أسابيع إلى الوراء، مسترجعين إصابة محمد صلاح في مباراته أمام ريال مدريد حيث أصيب بكتفه وهو ما منعه من التواجد في هذه المواجهة.

يذكر أن المباراة القادمة للفريق المصري ستكون في مواجهة روسيا في مدينة سانت بترسبورغ يوم الثلاثاء 19 يونيو / حزيران وهو ما سيعطي محمد صلاح فرصة للتعافي بدنيا لتقديم أفضل ما عنده عله ينجح في إسعاد المصريين.