لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حظر الإجهاض في بولندا على الطاولة مجدداً وحقوقيون يدعون للتضامن

 محادثة
حظر الإجهاض في بولندا على الطاولة مجدداً وحقوقيون يدعون للتضامن
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تصوت لجنة السياسة الاجتماعية والأسرة في البرلمان البولندي على مشروع قانون يحظر الإجهاض في حالة حدوث خلل لدى الجنين، وهو نفس المشروع الذي طالبت به أسقفية الكنيسة الكاثوليكية في وقت سابق من هذا العام.

وكان الحزب الحاكم (PiS) قد انسحب من العمل على المشروع بعد سلسلة من التحركات التي نظمتها الحركات النسائية، كالجمعة السوداء في 23 مارس والتي جمعت 90،000 شخص فقط في العاصمة وارسو.

ويتجمع آلاف النساء أمام البرلمان البولندي لمراقبة ورصد أعمال هذا المشروع، خلال عمل اللجنة، بالإضافة إلى احتجاجات في عشرات المدن البولندية الأخرى. كما سيكون هناك وقفة احتجاجية في العاصمة البلجيكية بروكسل أيضاً اليوم الاثنين بمشاركة ناشطاء فرنسيين وبلجيكيين يعولون على تغطية الإعلام لإيصال رسالتهم إلى ممثلي مؤسسات الاتحاد الأوروبي الذين يعلنون دعمهم لحقوق الإنسان وسيادة القانون في بولندا.

للمزيد على يورونيوز:

بعد زواج المثليين، أيرلندا المسيحية المحافظة تتجه لتأييد الحق في الإجهاض

برلمان الأرجنتين يقر تعديلات على قانون الإجهاض

وتقول إحدى النساء المشاركات في التظاهرة: "لدينا مشكلة مع الديموقراطية، لدينا أناس في الشارع لديهم إرادة قوية ورسالة واضحة جداً، لكن ممثلينا في البرلمان لا يريدون الإصغاء، لا نريد المزيد من القيود على الإجهاض، ويجب علينا مرة كل عام النزول إلى الشارع والمطالبة بصوت عالٍ كي يعرفوا أن هذا مخالف لرغبتنا، نحن الشعب، وهم عليهم تمثيلنا."