Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

كينيدي لاعب نيوكاسل يهدر ركلة جزاء ويختتم أداء كارثيا

كينيدي لاعب نيوكاسل يهدر ركلة جزاء ويختتم أداء كارثيا
كينيدي لاعب نيوكاسل يونايتد يشعر بالاستياء بعد إهداره لركلة جزاء في مباراة فريقه أمام نادي كادريف سيتي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط. Copyright (Reuters)
Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

(رويترز) - أضاع كينيدي ركلة جزاء في اللعبة الأخيرة بالمباراة تقريبا ليهدر نيوكاسل يونايتد بعشرة لاعبين فرصة ذهبية لانتزاع ثلاث نقاط بعد عرض متواضع في التعادل بدون أهداف مع مضيفه كارديف سيتي بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

ومع لعب نيوكاسل بعشرة لاعبين بعد طرد مباشر لإيزاك هايدن أهدر كينيدي فرصة ذهبية لخطف النقاط الثلاث ليختتم أحد أسوأ العروض الفردية للاعب في المسابقة.

وكان ينبغي طرد الجناح المعار من تشيلسي، الذي تصدى الحارس نيل إثريدج لتنفيذه السيء لركلة الجزاء في الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدل الضائع، في الشوط الأول بسبب ركلة بدون كرة نحو فيكتور كماراسا دون أن يراها الحكم كريج بوسون.

ولم يكمل كينيدي أي تمريرة صحيحة خلال أول 45 دقيقة وهي المرة الأولى التي تحدث فيها تلك الإهانة للاعب في الدوري منذ نيكولا كالينيتش مع بلاكبيرن روفرز ضد برمنجهام سيتي في مارس آذار 2010.

وأجاب رفائيل بنيتز مدرب نيوكاسل عند سؤاله عن سبب تسديد كينيدي الركلة، التي احتسبت بعد لمسة يد ضد شون موريسون، عقب أدائه الكارثي في المباراة "كينيدي هو المنوط بتسديد ركلات الجزاء.

"الأول في الترتيب كان مات ريتشي (الذي تم استبداله) لكن كينيدي كان خلفه".

وتابع "كانت ركلة جزاء سيئة. إنه ليس سعيدا بإهدار تلك الفرصة. نفوز كفريق ونخسر كفريق أيضا. لست قلقا من إهداره لركلة جزاء".

وشعر نيل وارنوك مدرب كارديف أن إهدار ركلة الجزاء "عادل" بعدما سيطر فريقه على المباراة ولأن لمسة اليد ضد موريسون كانت من خارج منطقة الجزاء.

وأبلغ شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "في بعض الأحيان لا تحصل على ما تستحق. كينيدي كان ينبغي ألا يكون موجودا على أرض الملعب. كان يستحق طردا مباشرا لكني لم أر ذلك".

وأضاف "فيما يتعلق بركلة الجزاء يد موريسون كانت خارج منطقة الجزاء وجسده داخلها".

وكانت اللقطة الأبرز خلال الشوط الثاني هي تدخل متهور من الخلف عن طريق هايدن لاعب نيوكاسل البديل ضد جوش ميرفي ليحصل لاعب الوسط على بطاقة حمراء مباشرة.

لكن تدخل كينيدي كان أسوأ كثيرا مثل الخطأ الذي ارتكبه هاري آرتر المعار إلى كارديف.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حادث كبير يؤدي إلى توقف السباق في جائزة موناكو الكبرى

بعد فوزه على أولمبيك ليون.. برشلونة يحصل على لقب دوري أبطال أوروبا للسيدات

برشلونة يقيل تشافي هيرنانديز من تدريب الفريق