عاجل

عاجل

ماذا طلب جون ماكين في وصيته قبل وفاته.. وكيف نعاه الرؤساء؟

تقرأ الآن:

ماذا طلب جون ماكين في وصيته قبل وفاته.. وكيف نعاه الرؤساء؟

ماذا طلب جون ماكين في وصيته قبل وفاته.. وكيف نعاه الرؤساء؟
@ Copyright :
REUTERS/Aaron P. Bernstein
حجم النص Aa Aa

خصم عنيد دائم الانتقاد، بغض النظر عن الحزب الذي ينتمي إليه الرئيس، صفة اتسم بها السيناتور جون ماكين، أججت العداء بينه وبين الرئيس دونالد ترامب، ولم يحنه مرضه ليتراجع عن موقفه منه، فقبل وفاته طلب من البيت الأبيض ألا يشارك ترامب بمراسم دفنه، وأن يحضر بدلا منه نائبه مايك بنس، بحسب ما ذكرت قناة NBC، نقلا عن مقربين.

وفي موقف آخر فقد طلب ماكين أن يُدلي كل من الرئيس السابق باراك أوباما والأسبق جورج بوش بخطاب في مراسم التأبين بحسب ما ذكرته قناة CBS News.

السيناتور الجمهوري والذي توفي يوم السبت 25 أغسطس / آب عن عمر ناهز الواحد والثمانين عاما، متأثرا بسرطان الدماغ، كان قد طلب على الهواء مع المقدمة ليزلي ستال ببرنامج 60 Minutes أن تُجرى مراسم التشييع في الأكاديمية البحرية، مضيفا:"وأن يتواجد بعض الأشخاص ليقولوا بأن هذا الرجل خدم وطنه".

تغريدة ترامب كانت قصيرة ومقتضبة وعادية، وكتب: "تعاطفي العميق واحترامي لأسرة السيناتور جون ماكين، قلوبنا وصلواتنا معكم".

الرئيس السابق باراك أوباما والذي انتصر على ماكين في السباق الرئاسي عام 2008 كتب:"بالرغم من كل الخلافات، نشترك بالولاء لشيء سامٍ، المثل والمبادئ التي حاربت لأجلها أجيال من الأمريكيين والمهاجرين، ساروا وضحوا".

وأضاف:"قليلون منا اختبروا طريقة جون ماكين، لكن كل واحد منا يطمح لأن تكون عنده هذه الشجاعة، كما كانت عند ماكين الذي أظهر لنا معانيها".

جورج بوش الابن أيضا، والذي هزم ماكين في ترشيحات الحزب الجمهوري بانتخابات عام 2000، قال في تصريح له:"هو رجل صاحب عقيدة، ومقاتل من الطراز الرفيع، من الصعب تخيل فقدان بعض الأشخاص".

جون بايدن نائب أوباما والذي قضى سنوات طويلة في الكونغرس مع ماكين قال:"حياة جون ماكين دليل على أن الحقائق لا تقدر بثمن، أمانة، شجاعة، حسن السلوك والشرف، حياة مضت لضمان بقاء هذه الحقائق".

وألمح أن ماكين كان جنديا في البحرية، زميلا في الكونغرس، معارضا سياسيا، لكن الأهم أنه كان صديقا قريبا بالنسبة له.

الرئيس السابق بيل كلينتون كتب أيضا:"جون ماكين آمن بأن كل مواطن مسؤول عن فعل شيء لخدمة الحريات التي ضمنها الدستور، منذ خدمته بالبحرية وحتى وصوله إلى الكونغرس عاش مع عقيدته كل يوم".

مات جون ماكين صقر الحزب الجمهوري عن عمر ناهز أحدى وثمانين سنة، بعد أن قرر وقف العلاج واستسلم لسرطان المخ.