عاجل

عاجل

صحيفة: أردوغان يأمل في أن تسفر قمة طهران عن تجنب هجوم على إدلب السورية

تقرأ الآن:

صحيفة: أردوغان يأمل في أن تسفر قمة طهران عن تجنب هجوم على إدلب السورية

صحيفة: أردوغان يأمل في أن تسفر قمة طهران عن تجنب هجوم على إدلب السورية
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من إزجي إركويون

اسطنبول (رويترز) - نقلت صحيفة حريت التركية عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله إن تركيا تأمل في أن تسفر قمة تجمعه بزعيمي إيران وروسيا في طهران يوم الجمعة عن الحيلولة دون شن الحكومة السورية هجوما على محافظة إدلب الواقعة تحت سيطرة المعارضة، فضلا عن موجة جديدة من تدفق اللاجئين إلى تركيا.

واستأنفت روسيا، حليفة الرئيس السوري بشار الأسد، يوم الثلاثاء ضرباتها الجوية على المسلحين في إدلب، في أعقاب قصف جوي ومدفعي شنته القوات الموالية للحكومة السورية على مدى أسابيع ضد المعارضة تمهيدا فيما يبدو لهجوم واسع على آخر جيب كبير للمعارضة.

ومن المقرر أن يلتقي زعماء روسيا وتركيا وإيران يوم الجمعة في طهران حيث من المتوقع بحث الوضع في شمال غرب سوريا. وقالت تركيا التي تدعم المعارضة إن الهجوم على إدلب سيكون كارثيا. وتستضيف أنقرة 3.5 مليون لاجئ سوري.

ونقلت صحيفة حريت عن أردوغان قوله "سنصل بهذه القضية إلى نقطة إيجابية من خلال قمة طهران... آمل أن نتمكن من منع النزعة المتطرفة للحكومة السورية في هذه المنطقة".

وذكرت الصحيفة أن أردوغان تحدث للصحفيين على متن الطائرة لدى عودته من زيارة رسمية إلى قرغيزستان عن تدفق محتمل للاجئين من إدلب على تركيا في حالة شن الهجوم على إدلب.

وقال "في مثل هذه الحالة، إلى أين سيذهب الفارون؟ عدد كبير منهم سيأتي إلى تركيا".

وقالت وزارة الدفاع التركية يوم الأربعاء إن مسؤولين أتراكا وروسا التقوا في أنقرة لترتيب اجتماعات على مدى خمسة أيام بشأن التطورات في سوريا مضيفة أن الجهود المشتركة مستمرة.

ونقل تلفزيون (إن.تي.في) عن السفير الروسي في أنقرة لاحقا قوله إن تركيا وروسيا على تواصل بشأن المستجدات في شمال سوريا.

وقال السفير أليكسي يرخوف "القمة التي ستعقد في إيران يوم الجمعة فرصة عظيمة للحل في سوريا".

* خارطة الطريق في منبج

نقلت صحيفة حريت عن أردوغان قوله إن خارطة الطريق المتفق عليها في يونيو حزيران بين أنقرة وواشنطن بشأن مدينة منبج في شمال سوريا لا تحقق تقدما جيدا.

وبموجب الخطة، تسير القوات التركية والأمريكية حاليا دوريات مشتركة هناك لإخلاء المنطقة من مسلحي وحدات حماية الشعب الكردية.

ونقلت حريت عن أردوغان قوله "لسنا في موقف مثالي (بشأن منبج). للأسف، الاتفاق الذي تم التوصل إليه لا يمضي قدما في نفس اتجاه المناقشات الأولية".

وبحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار التطورات في سوريا خلال محادثات مع الممثل الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري يوم الثلاثاء.

وقال مصدر دبلوماسي إن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو تحدث يوم الثلاثاء مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو بشأن التطورات في إدلب ومنبج كما بحثا العلاقات الثنائية.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الوزيرين اتفقا على أن هجوم الحكومة السورية على إدلب سيكون "تصعيدا غير مقبول وطائشا".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة