عاجل

عاجل

مورينيو لا يرغب في العودة لريال مدريد ويسعى للاستمرار في يونايتد

تقرأ الآن:

مورينيو لا يرغب في العودة لريال مدريد ويسعى للاستمرار في يونايتد

مورينيو لا يرغب في العودة لريال مدريد ويسعى للاستمرار في يونايتد
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

(رويترز) - نفى البرتغالي جوزيه مورينيو يوم الاثنين تكهنات بشأن عودته لتدريب ريال مدريد قائلا إنه يرغب في البقاء مدربا لمانشستر يونايتد المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم حتى بعد انتهاء عقده الحالي.

ويتعرض يولن لوبتيجي مدرب ريال مدريد لضغوط بعد سلسلة نتائج سيئة تركت بطل أوروبا في المركز السابع في دوري الدرجة الأولى الإسباني وأفادت وسائل إعلام إسبانية أن مورينيو مرشح لشغل هذا المنصب إذا أقيل لوبتيجي.

gi

وينتهي عقد مورينيو مع مانشستر يونايتد في 2020 ويملك النادي خيار التمديد لمدة عام إضافي. لكن المدرب البرتغالي يتعرض هو الآخر لضغوط مع يونايتد الذي يحتل المركز العاشر في الدوري الانجليزي الممتاز بعد تسع مباريات.

وقال مورينيو في مؤتمر صحفي قبل مواجهة يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء "مستقبلي هنا في مانشستر يونايتد. أنا مرتبط بعقد وحتى آخر يوم في هذا العقد لن أفكر إلا في مانشستر يونايتد.

"أود البقاء أيضا حتى بعد نهاية العقد".

وأكد مورينيو أيضا أن يونايتد سيخوض المباراة على ملعب أولد ترافورد بدون ستة من لاعبيه في ظل غياب أليكسيس سانشيز ومروان فيلاني وجيسي لينجارد وديوجو دالوت وسكوت مكتوميناي وفيل جونز.

وأوضح مورينيو "اللاعبون الموجودون (في التدريب) هم المتاحون. لا يوجد ما نخفيه. أليكسيس لن يشارك".

كما حاول مورينيو وضع حد للواقعة التي حدثت في نهاية التعادل 2-2 أمام تشيلسي وطلب من ماوريتسيو ساري مدرب الفريق اللندني منح مساعده ماركو إياني "فرصة ثانية".

وتسبب إياني في إثارة حفيظة مورينيو عندما احتفل بهدف التعادل الذي أحرزه تشيلسي في الدقائق الأخيرة أمام مقاعد بدلاء مانشستر يونايتد. لكن إياني عاد واعتذر عما قام به عقب المباراة.

ودعا فيل نيفيل لاعب وسط يونايتد السابق إلى إقالة إياني بسبب سلوكه غير الرياضي لكن مورينيو لم يوافق على ذلك.

وقال مورينيو "اعتذر (إياني) لي وقبلت اعتذاره. أعتقد أنه يستحق فرصة ثانية. لا أعتقد أنه يستحق الإقالة ... انتهت القصة بالنسبة لي عندما اعتذر".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة