Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مسلمون أتراك يكتشفون بعد قرابة 4 عقود أنهم يصلّون في الاتجاه الخاطئ

مسلمون أتراك يكتشفون بعد قرابة 4 عقود أنهم يصلّون في الاتجاه الخاطئ
Copyright 
بقلم:  Euronews مع نيوزويك
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ينص القرآن على وجوب أن يؤدي المسلمون صلواتهم خمس مرات في اليوم مولّين وجوههم باتجاه الكعبة داخل المسجد الحرام بمدينة مكة في السعودية.

اعلان

ولّوا وجوهم مدة 37 عاما باتجاه غير اتجاه الكعبة.

اكتشف سكّان قرية سوغوران في مقاطعة يالوفا غربي تركيا أنهم يصلون في الاتجاه الخاطئ داخل مسجدهم الذي بني عام 1981 بحسب مدلة نيوزويك الأمريكية. ويرجع الفضل في اكتشاف المسألة إلى الإمام الجديد للمسجد عيسى كايا الذي أعرب عن شكوكه بهذ الشأن وتواصل مع مكتب المفتي الذي أرسل فريقا للتحقق من المسألة.

وقد توصل الفريق المتخصص إلى أن المحراب غير مبني بشكل صحيح وهو ما جعل المسلمين الذين عليهم أن يتوجهوا نحو الكعبة أثناء صلاتهم يميلون عن اتجاههم بنحو 33 درجة.

وأضافت المجلة أنه بدلاً من هدم المسجد وإعادة بنائه من جديد، فقد تم اعتماد حلٍ مؤقت يقوم على تحديد صفوف المصلين بسهام بيضاء مثبتة على السجّاد لتوجيههم نحو القبلة، ريثما يتولى مهندس معماري تصويب اتجاه المحراب عبر إعادة بنائه. 

ونقلت صحيفة حرييت عن الإمام قوله كايا: "لقد شرحنا الموقف للناس وكان رد فعل معظمهم إيجابياً بشأن الحل المؤقت الذي تم التوصل إليه". 

ويقول المختصون بشأن حساب اتجاه القبلة إنه يمكن التغاضي عن خطأ بزاوية قدرها 45 درجة في الاتجاهين رغم أن هناك من قال إن المسلمين في عهد الرسول محمد لم يكن لديهم الوسائل المتاحة في العصر الحديث لتحديد اتجاه القبلة لكن هذا لم يمنعهم من أداة شعيرتهم.   

اقرأ أيضاً في يورونيوز:

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

محكمة تركية ترفض السماح للمسلمين بالصلاة في آيا صوفيا

آلاف الحجاج يؤدون الطواف حول الكعبة قبل بدء موسم الحج

الكعبة تكتسي حلتها الجديدة