عاجل

عاجل

الصومال: هجمات انتحارية على فندق في مقديشو تودي بحياة 22 شخصا على الأقل

 محادثة
تقرأ الآن:

الصومال: هجمات انتحارية على فندق في مقديشو تودي بحياة 22 شخصا على الأقل

تفجيران انتحياريات في العاصمة الصومالية 09-11-2018
@ Copyright :
أسوشياتد برس
حجم النص Aa Aa

لقي 22 شخصا على الأقل مصرعهم حين فجر انتحاريون سيارتين مفخختين في فندق مجاور لمقر التحقيقات الجنائية في العاصمة الصومالية مقديشو وقد أعقب التفجيرين اشتباك بالرصاص ما أدى أيضا إلى مقتل 6 متشددين بحسب ما أفادت به مصادر أمنية الجمعة.

وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بالقاعدة مسؤوليتها عن الهجوم على فندق (صحفي) القريب من إدارة التحقيقات الجنائية في العاصمة.

وذكرت الشرطة أن حراس الفندق وحراس إدارة التحقيقات الجنائية فتحوا النار عقب الانفجارين. وقال شهود إن انفجارا ثالثا وقع في الشارع المزدحم بعد حوالي 20 دقيقة نتج عن قنبلة وضعت في مركبة ذات ثلاث عجلات (توكتوك).

وقال ضابط الشرطة محمد أحمد لرويترز "تم قتل أربعة متشددين حاولوا دخول الفندق برصاص رجالنا وحرس الفندق".

وأضاف "كان هناك انتحاريان قتلا داخل سيارتيهما الملغومتين. فجرت السيارة الثالثة عن بعد. بالتالي يصبح إجمالي القتلى 28 بينهم ستة متشددين".

وقال شاهد في الفندق يدعى محمد عبد الغني إن عبد الفتاح عبد الرشيد الذي ورث الفندق عن والده بعد أن قتل في هجوم للمتشددين في عام 2015 كان ضمن قتلى اليوم.

وأضاف عبد الغني "المتشددون الذين دخلوا ساحة الفندق واجهوا إطلاق نار كثيف من حراس الفندق. عبد الفتاح عبد الرشيد مالك الفندق وثلاثة من حراسه الشخصيين قتلوا".

وشاهد مصور من رويترز في الموقع 20 جثة لمدنيين وبقايا متفحمة لحافلات صغيرة ودراجات نارية وسيارات خاصة.

وقال عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم حركة الشباب للعمليات العسكرية إن الحركة اختارت فندق (صحفي) هدفا للهجوم لارتباط مالكه بالحكومة التي تسعى الحركة لإسقاطها.

وقال لرويترز "استهدفناه لأنه يعمل كقاعدة حكومية. مسؤولو الحكومة وقوات الأمن دائما ما يتواجدون في الفندق".

ويعاني الصومال من العنف وغياب القانون منذ الإطاحة بالدكتاتور محمد سياد بري في أوائل التسعينيات.