عاجل

عاجل

بعد اثني عشر عاماً أكاديمية الطيران النمساوية تمتلك أجهزة تدريب تحاكي للواقع

تقرأ الآن:

بعد اثني عشر عاماً أكاديمية الطيران النمساوية تمتلك أجهزة تدريب تحاكي للواقع

بعد اثني عشر عاماً أكاديمية الطيران النمساوية تمتلك أجهزة تدريب تحاكي للواقع
حجم النص Aa Aa

توماس هيريل يدرك تماماً ان التحليق بالطائرة في السماء يتطلب التدريب على الأرض. إنه المدير التنفيذي لأكاديمية الطيران النمساوية، ومستمر بمهمته كطيار متمرس يقود طائرات في رحلات طويلة. لقد التقيناه مباشرة بعد وصوله من سان فرنسيسكو وهو يقود طائرة ايرباص 380.

وفي هذا اللقاء القصير أفادنا هيريل أنه كان يحلم بالعمل في مجال له علاقة بالطائرات. وهو اليوم "أنا فخور جداً بقدرتنا على تحويل حقل أخضر لفكرة رائعة، اليوم، بعد اثني عشر عاماً، أصبحت لدينا خمسة أجهزة محاكاة فهي القاعدة الأساسية للتدريب هنا في فينير نوستادت".

وعما تكبدته الأكاديمية من مال لشراء هذه الأجهزة، يقول "جهاز المحاكاة، وفق خصائصه، يتراوح سعره بين ثمانية الى أربعين مليون يورو. إنها أجهزة مكلفة جداً، إنها حاجز كبير أمام قدوم متدربين جدد في هذا المجال".

وعن أهمية هذه الأجهزة يؤكد أنه "يجب التدربُ على جهاز محاكاة محدد مماثل تماماً لقمرة قيادة الطائرة، ولدينا زبائنُ أتوا من بنما وأستراليا واندونيسيا وكلِ انحاء العالم. إنهم من أربعين دولةً وجميع القارات".