لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

روسيا تشير لانخفاض إنتاج النفط في 2019 بعد صعود لعشر سنوات

روسيا تشير لانخفاض إنتاج النفط في 2019 بعد صعود لعشر سنوات
وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في موسكو يوم 3 أكتوبر تشرين الأول 2018. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من فلاديمير سولداتكين

موسكو (رويترز) - قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الثلاثاء إن إنتاج روسيا النفطي قد ينخفض العام المقبل بفعل اتفاق عالمي لخفض الإنتاج مما قد يوقف اتجاها صعوديا دام لعشر سنوات.

واتفقت منظمة أوبك وعدد كبير من منتجي النفط بقيادة روسيا الشهر الجاري على معاودة خفض الإنتاج إثر هبوط الأسعار لأقل من 60 دولارا من أكثر من 80 دولارا في أكتوبر تشرين الأول مما يضر بخزائن العديد من الدول المنتجة للخام.

وتعهدت روسيا بخفض الإنتاج 228 ألف برميل يوميا من متوسط شهري قياسي عند 11.41 مليون برميل يوميا.

وقال نوفاك إن الخفض سيجري خلال الربع الأول من العام القادم بعدما تجاوز الإنتاج منذ بداية ديسمبر كانون الأول 11.42 مليون برميل يوميا.

وقال أمام لجنة لحزب روسيا الموحدة الحاكم في مجلس النواب الروسي إن الانتاج سيرتفع هذا العام حوالي 200 ألف برميل يوميا إلى 556 مليون طن.

واستمر الاتجاه الصعودي لإنتاج روسيا بفضل بدء الإنتاج بحقول جديدة عقب 2008 حين سجل تراجع بسبب الأزمة المالية العالمية وانهيار أسعار النفط.

وقال نوفاك إنه يتوقع أن يدور إنتاج النفط الروسي بين 555 و556 مليون طن في العام القادم.

وتابع " قد يخضع هذا للتعديل لأخذ (اتفاق) الخفض في الحسبان، وأعتقد بخفض بين ثلاثة وأربعة ملايين طن. لكن الكثير يتوقف على أي تحرك إضافي سنتبناه".

وقال "من الصعب إعطاء توقع دقيق، ثمة الكثير من الضبابية اليوم".

وفقدت أسعار النفط أكثر من 30 بالمئة منذ مند بداية أكتوبر تشرين الأول بسبب زيادة المخزونات العالمية وتباطؤ النمو الاقتصادي العالمي.

وصرح نوفاك أن الاتفاق المبرم هذا الشهر حال دون هبوط أكبر للأسعار.

وقال "نرى أثر (الاتفاق) الآن. الأسعار لم تنخفض لمستوى متدن للغاية كان يمكن أن تهوي له لولا لاتفاق".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة