لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

نتنياهو: إسرائيل ستصعد المعركة ضد إيران في سوريا بعد انسحاب أمريكا

 محادثة
نتنياهو: إسرائيل ستصعد المعركة ضد إيران في سوريا بعد انسحاب أمريكا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس إن إسرائيل ستصعد معركتها ضد القوات المتحالفة مع إيران في سوريا بعد انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.

وقال بعض المسؤولين الإسرائيليين إن تحرك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي أعلنه أمس الأربعاء قد يساعد إيران بإزالة موقع عسكري أمريكي يساعد في الحد من تحركات القوات الإيرانية وأسلحتها من العراق إلى سوريا.

كما تشعر إسرائيل بالقلق أيضا من أن خروج أكبر حليفة لها قد يقلص نفوذها الدبلوماسي في مواجهة روسيا أكبر داعم للحكومة السورية.

وقال نتنياهو في تصريحات بثها التلفزيون "سنواصل التحرك بنشاط قوي ضد مساعي إيران لترسيخ وجودها في سوريا".

وكان يشير إلى حملة جوية إسرائيلية في سوريا ضد عمليات الانتشار الإيرانية ونقل الأسلحة لجماعة حزب الله اللبنانية. وكثيرا ما تغض موسكو الطرف عن هذه الحملة.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

تركيا: المسلحون الأكراد السوريون سيدفنون في خنادقهم

أمريكا تبدأ سحب قواتها من سوريا وقرار ترامب يثير التساؤل والارتباك

فرنسا ترد على قرار ترامب الانسحاب من سوريا .. داعش يجب أن يهزم في آخر جيوبه

وأضاف "لا نعتزم تقليص جهودنا بل سنكثفها، وأنا أعلم أننا نفعل ذلك بتأييد ودعم كاملين من الولايات المتحدة".

وعلل ترامب انسحاب الولايات المتحدة بما وصفه بأنه انتصار على متشددي تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وتحاول إسرائيل إقناع واشنطن منذ فترة طويلة بأن إيران والفصائل الشيعية التي أرسلت لدعم دمشق تمثل الخطر الأكبر.

وقال وزير التعليم الإسرائيلي نفتالي بينيت، عضو الحكومة الأمنية المصغرة، في بيان لرويترز "داعش هزمت بالفعل في سوريا وهذا إلى حد بعيد بفضل أمريكا. لكن إيران تتحرك في الداخل بالفعل وهي خطر على كل العالم الحر".

وأبلغ وزير المالية موشي كحلون وهو أيضا عضو في الحكومة الأمنية إذاعة الجيش الإسرائيلي "بالطبع القرار الأمريكي ليس جيدا لنا. لكننا نعلم أن ضمان سلامة إسرائيل يدخل ضمن مصالح أمريكا في المنطقة".