عاجل

عاجل

انهيار العقار السكني في روسيا: 7 قتلى على الأقل وعشرات المفقودين

 محادثة
انهيار العقار السكني في روسيا: 7 قتلى على الأقل وعشرات المفقودين
حجم النص Aa Aa

ذكرت وكالات أنباء أن ما يصل إلى 40 شخصا ربما ما زالوا محاصرين بين أنقاض عقار سكني انهار جزئيا بسبب انفجار غازي يوم الإثنين مما أدى لمقتل سبعة أشخاص على الأقل وفقدان العشرات.

وقالت وزارة الطوارئ للوكالة إن الانفجار الذي يشتبه بأنه بسبب تسرب للغاز دمر 48 شقة في المبنى المؤلف من تسعة طوابق في مدينة ماغنيتاغورسك، وهي مدينة صناعية تبعد نحو 1700 كيلومتر شرقي موسكو في منطقة الأورال.

وأذاع التلفزيون الرسمي لقطات أظهرت تفقد الرئيس فلاديمير بوتين، الذي توجه جوا إلى ماغنيتاغورسك، المصابين في مستشفى واجتماعه مع مسؤولين محليين.

وجاءت زيارة بوتين بينما لا يزال عمال إنقاذ يبحثون عن أحياء تحت أنقاض المبنى في أجواء تصل فيها البرودة إلى 22 درجة تحت الصفر.

ونقلت وكالات أنباء عن وزير الطوارئ يفجيني زينيتشيف قوله أثناء اجتماع مع بوتين في ماغنيتاغورسك مساء يوم الاثنين "من المحتمل أن عددا يتراوح بين 36 و40 شخصا ما زالوا تحت الأنقاض".

وبعد تقارير في وقت سابق يوم الاثنين عن مقتل أربعة أشخاص قال زينيتشيف إنه جرى العثور على ثلاث جثث أخرى.

ونقلت الوكالات عن الوزير قوله "عثرنا على ثلاث جثث أخرى لكن لم نتمكن من انتشالها (من تحت الأنقاض)".

وأضاف "نعمل بحرص بسبب خطر احتمال انهيار المبنى".

وقالت وزيرة الصحة فيرونيكا سكفورتسوفا للتلفزيون الرسمي إن فرص العثور على ناجين تتضاءل مع قرب انتهاء يوم الاثنين.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن الانفجار وقع بالمبنى الساعة السادسة صباحا تقريبا بالتوقيت المحلي (0100 بتوقيت غرينتش) بينما كان كثير من السكان نائمين.

واليوم عطلة في روسيا بسبب احتفالات العام الجديد.

وشهدت روسيا عددا من الحوادث المشابهة خلال السنوات القليلة الماضية بسبب تقادم البنية التحتية وضعف قواعد السلامة المتعلقة باستخدام الغاز.

وفي عام 2015 لقي خمسة على الأقل حتفهم عندما أدى انفجار غازي لإلحاق أضرار بمبنى سكني في مدينة فولجاجراد بجنوب روسيا.

للمزيد على يورونيوز: