عاجل

عاجل

مصمم دار أوبرا دبي، جانيس روستوك، وتجربته الفريدة في فن العمارة

 محادثة
مصمم دار أوبرا دبي، جانيس روستوك، وتجربته الفريدة في فن العمارة
حجم النص Aa Aa

دبي هي اليوم إحدى أكثر المدن شهرة في العالم. يعود الفضل في ذلك لهندستها المعمارية الرائدة. إنها موطن التنوع والابداع الهندسي. إبداع يتراوح بين أعلى ناطحة سحاب في العالم الى المبنى المستوحى من الشراع والذي يعتبر أولَّ فندقٍ حائز على سبع نجوم.

للحصول على هذا المشهد الحالي للمدينة، استقطبت دبي منذ عقود، أفضل المهندسين المعماريين وأشهرهم عالمياً. من بينهم الدانماركي المولِد جانوس روستوك مصمم دار الأوبرا لهذه الإمارة. فإليكم نص الحوار الذي أجريته معه الزميلة جاين ويثرسبون:

"يورونيوز": جانوس، شكراً لانضمامك إلينا اليوم في جوهرة الهندسة المعمارية لدبي وهي دار الأوبرا.

روستوك: "شكراً جزيلاً، يسرني أن أكون معك".

"يورونيوز: ما هو شعورك حين ترى عملك قيد الاستخدام؟

روستوك: "إنه مدهش. من المدهش أن أكون مهندساً معماراً وأنفذ مشاريع يستخدمها الناس، واعتقد أن أحد الأمور التي تجعلني مكافأ هي دخول مبنى وضعت له افكاراً: كيف سيبدو؟ وكيف سيشعر الناس به وسيستخدمونه؟ ثم تجدين أنه يتم استخدامه بطريقة مختلفة وقد تكون أفضل بكثير! وبالنسبة إليّ، هذه هو أساس ما نقوم به، نبني مشهداً لاستمرار الحياة، والحياة لا يمكن التنبؤ بها".

دار الاوبرا رمز للدهو المتجذر في الثقافة الإماراتية

"يورونيوز": إذاً، ما هي التحديات التي واجهتك في هذا المشروع؟

روستوك: "أعتقد أن أكبر تحدٍ لمشروع أوبرا دبي والذي قمنا به حين كنت مع "أتكينز" هو خلق هذا المبنى وسط أعلى مبنى في العالم، وأكبر نافورة مياه في العالم، قرب أكبر مركز تجاري في العالم، فكيف يمكننا أن نخلق مبنى قادراً على منافسة "عجائب الهندسة المعمارية"".

"يورونيوز": من أين استوحيت الفكرة؟ كيف بدأت خلق شيء كهذا؟

روستوك: "الفكرة بأكملها لهذا المبنى هي أن يكون شبيهاً بالدهو المتجذر في دبي، قبيلة بني ياس وصلت الى دبي واستوطنت شواطئ الخليج. وهذا القارب جلب لهم الازدهار من خلال الصيد البحري والغطس لاستخراج اللؤلؤ. كما ساعد دبي على التجارة. لذلك دبي هي مركز تجاري، فالدهو بحد نفسه هو جزء من تلك الرواية. وقد تبيّن لنا أن والد أحد زبائننا كان يبني قوارب الدهو وأن والد زميل آخر كان ربّان قارب. لهذا، الدهو متجذر في الثقافة الإماراتية".

لا حدود للخيال وانما للميزانيات قيود

"يورونيوز": الهوية بارزة بقوة هنا في دبي. والمباني شهيرة جداً عالمياً. فلماذا تعتقد أن الهندسة المعمارية هنا مميزة جداً؟

روستوك: "أعتقد أن دبي مثيرة للاهتمام بمعنى أنها مساحة للعديد من المهندسين المعماريين. تسمح لنا اختبار الأفكار المختلفة. لناحية الخيال الحدود قليلة. هنالك ميزانيات علينا احترامها، وفي هذا الجانب لدينا قيود. لكن في الحقيقة، خيالنا هو الحدود لجهة ما يمكننا القيام به".

"يورونيوز": هل من المستغرب المجيء الى مبنى تعتبره ولداً لك وانت تعلم أنك سلمته؟

روستوك: "أعتقد أن ترك الشيء أمر سهل نوعاً ما. كما يجب أن نتذكر انه بالنسبة لمهندس معماري، عملية التصميم تتوقف عند الانتهاء من الرسم. ثم، نتوجه الى الموقع ونبدأ متابعة التنفيذ. لكن لديك عدد أولاد بقدْر ما لديك من مشاريع جديدة تبدئين بالعمل عليها".

"يورونيوز": لنعُد الى البداية. لماذا أردت أن تصبح مهندساً معمارياً وأن تدخل هذا المجال؟

روستوك: "عرفت أنني سأصبح مهندساً في الثامنة من عمري. جدي كان مهندساً معمارياً. توقف عن ممارسة هذه المهنة بعد أن أصبح مديراً تنفيذياً لشركة هندسية، فهذا ما أثار اهتمامي بالهندسة وبرؤية كيفية البناء".

"يورونيوز": ما الذي جذبك الى دبي؟ ما هو مختلف في عملك هنا؟

روستوك: "أعتقد أن دبي مثيرة لجهة مركزها في العالم. لذا أعتقد انه لو نظرتِ الى ذلك، ثلثا سكان العالم يعيشون على مسافة تبعد ثماني ساعات من الطيران عن هنا! نحن جميعاً أقليات. حتى المواطنون الاماراتيون هم أيضاً أقليات في بلدهم وهذا ما يسمح لنا بالاستماع الى بعضنا البعض. نملك فضولاً، ولا وجود لعبارة "اعتدنا على القيام بذلك" لأنه لا وجود للاعتياد، كل شخص يرى العالم بشكل مختلف، بالنسبة إلي، هذا يسمح بالابتكار الذي يحدث هنا. إنه يسمح لنا بالتفكير بما نقوم به، بالتفكير في كيفية إيصال التصميم".

"موت المهندس المعماري النجم"

"يورونيوز": ما يثير حماسك كثيراً هو التحدث بصراحة عن "موت المهندس المعماري النجم". حدثني قليلاً عما تعنيه بذلك؟

روستوك: "الفضل الكبير يعود للإنجاز الذي قامت به الفرق التي عملت معها. بالنسبة إليّ، الهندسة المعمارية هي رياضة جماعية ومع الفريق بأكمله يمكنني القيام بما أقوم به، فقط، لأنني أعمل مع أناس بارعين. بالنسبة إليّ، هذا هو سبب قولي إن "المهندس المعماري النجم قد مات". مع مجموعة الأدوات المختلفة، والتكنولوجيات، وتعقيدات عالم اليوم، تحتاجين للعمل مع فريق كبير لديه مجموعة مهارات مختلفة".

"يورونيوز": كما قلتَ، دبي هي بوتقة انصهار. هل كان انتقالك من أوروبا الى الشرق الأوسط سهلاً؟

روستوك: "أعتقد أننا مغامرون لحد كبير. عام 2005، دبي كانت مختلفة عما هي عليه اليوم. كانت ورشة بناء ضخمة، الرافعات كانت في كل مكان، والكثير من الغبار، كانت أشبه بالبراري المقفرة. اليوم ما ترونه هو نسخة محسنة لما كانت عليه دبي حين قدمنا إليها. ومع ذلك، كانت وما تزال مكاناً جذاباً لنا: الناس رائعون حقاً، المشاريع فيها مثيرة حقاً والفرص مذهلة لمهندس معماري لاختبار المهارات التي تعلمناها في أوروبا".

مراكز أخرى شارك في تصميمها روستوك...

مرفأ دبي، مركز الكفاف، جزيرة المياه الزرقاء وميناء خور دبي ... إنها بعض المشاريع البارزة التي شارك في تصميمها جانوس...

روستوك: "غالباً ما تكون لهذه المشاريع حياتها الخاصة. لذلك كان علينا البدء بها، فقد كان من الممكن أن يأخذها غيرنا. استلمناها حين تخلى عنها الآخرون. كل هذه المشاريع مدهشة لما غيرته وما ستغيره مستقبلاً في وجه دبي".

جوهرة مخفية في دبي

"يورونيوز": أخيراً، أخبرني عن جوهرة مخفية هنا في دبي. قد تكون مكاناً سرياً، مكاناً زرته، أو تجربة...

روستوك: "أنا أعشق شرب القهوة. فأنا حقاً أحب القهوة ودبي تحولت لقِبلة محلات القهوة الصغيرة. وأعتقد أن أحد الأمور التي أوصي بها هنا هو إيجاد هذه الأماكن المميزة للتلذذ بفنجان قهوة جيد".

"يورونيوز": أعتقد أنك تحتاج للكثير من القهوة مع كل هذه المشاريع المقامة...

جانوس روستوك، شكراً لانضمامك الينا اليوم لقد كان من دواعي سرورنا...

مع غياب الشمس فوق دار أوبرا دبي، ووداعِنا لجانوس، ستبقى علامات هذا الفنان مطبوعة بعمق في نسيج هذه المدينة...