المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تتهم أمريكا بالإعداد لتدخل عسكري في فنزويلا وواشنطن تنفي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
روسيا تتهم أمريكا بالإعداد لتدخل عسكري في فنزويلا وواشنطن تنفي
نيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن الروسي بالكرملين في موسكو يوم 23 أكتوبر تشرين الأول 2018. تصوير: ماكسيم شيمتوف - رويترز.   -   حقوق النشر  (Reuters)

موسكو (رويترز) – اتهم أمين مجلس الأمن الروسي الولايات المتحدة يوم الثلاثاء بنشر قوات في بويرتوريكو وكولومبيا استعدادا للتدخل عسكريا في فنزويلا للإطاحة بالرئيس نيكولاس مادورو، حليف موسكو.

وهزت اشتباكات عنيفة فنزويلا في مطلع الأسبوع. ودعمت الولايات المتحدة وبلدان أخرى المعارضة الفنزويلية، في حين أيدت الصين وروسيا حكومة مادورو.

وقال نيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن الروسي في مقابلة مع صحيفة أرجيومنتي آي فاكتي الأسبوعية إن “الولايات المتحدة تجهز لغزو عسكري لدولة مستقلة.

“نقل قوات عمليات خاصة أمريكية إلى بويرتوريكو وإنزال قوات أمريكية في كولومبيا ووقائع أخرى يشير إلى أن البنتاجون يعزز قواته في المنطقة بهدف استخدامها في عملية لإزاحة … مادورو عن السلطة”.

وقال باتروشيف في المقابلة إن واشنطن طلبت من موسكو إجراء مشاورات بشأن فنزويلا وإن روسيا وافقت، لكن المسؤولين الأمريكيين أجلوا مرارا المشاورات تحت ذرائع زائفة.

وردا على سؤال يوم الثلاثاء عما إذا كانت واشنطن تجهز لعمل عسكري في فنزويلا،أجاب المبعوث الأمريكي الخاص إلى فنزويلا إيليوت أبرامز “لا”.

وأضاف في تصريحات للصحفيين بالأمم المتحدة قبل اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول فنزويلا “الرئيس قال إن كافة الخيارات مطروحة على الطاولة. الرؤساء يقولون دوما ذلك وهم محقون. لكن لا ينبغي للروس أن يتحدثوا عن التدخل العسكري بعدما مزقوا كلا من جورجيا وأوكرانيا”.

(رويترز)