عاجل

عاجل

إيسكو وبيل يمنحان زيدان بداية مظفرة في انطلاق فترته الثانية

إيسكو وبيل يمنحان زيدان بداية مظفرة في انطلاق فترته الثانية
إيسكو لاعب ريال مدريد يحتفل بتسجيل هدف لفريقه خلال مباراة أمام سيلتا فيجو في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت. تصوير: سوزانا فيرا - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

مدريد (رويترز) - بدأ زين الدين زيدان فترته الثانية مع ريال مدريد بفوز 2-صفر على ضيفه سيلتا فيجو في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت بفضل ثنائية إيسكو وجاريث بيل اللذين خرجا من حسابات المدرب السابق سانتياجو سولاري.

وشارك إيسكو لاعب وسط إسبانيا في التشكيلة الأساسية للمرة الأولى منذ أكتوبر تشرين الأول وافتتح التسجيل في الدقيقة 62 بعدما حول تمريرة كريم بنزيمة العرضية في المرمى من مدى قريب.

وأحرز لوكا مودريتش هدفا لكن الحكم ألغاه بداعي التسلل في وقت مبكر من الشوط الثاني وحسم بيل، الذي سدد في العارضة في الشوط الأول، الفوز بتسديدة اصطدمت بالقائم إلى داخل المرمى في الدقيقة 77.

ويحتل ريال المركز الثالث برصيد 54 نقطة من 28 مباراة متأخرا بنقطتين عن أتليتيكو مدريد، صاحب المركز الثاني والذي خسر 2-صفر أمام مستضيفه أتليتيك بيلباو، وبتسع نقاط خلف برشلونة المتصدر الذي يخرج لمواجهة ريال بيتيس يوم الأحد.

ولم يكن الأداء مذهلا مثلما حدث في الفوز 5-صفر على ديبورتيفو لاكورونيا في أول مباراة لزيدان في 2016.

لكنه بمثابة علاج لفريق فقد الكثير من بريقه منذ استقالة المدرب الفرنسي بنهاية الموسم الماضي وتلقى هزائم مخجلة أمام أياكس وبرشلونة.

وقال ألفارو أودريزولا مدافع ريال "نشعر بحماس واستعدنا الأمل بعد أسبوع كارثي.

"يجب علينا التطلع للمستقبل وإنهاء الموسم بشرف ومحاولة الفوز بآخر عشر مباريات. يجب أن نحافظ على تركيزنا وعدم التفكير بشأن من يلعب ومن لا يلعب ونقدم مئة في المئة مما لدينا".

* نتائج كارثية

وقال زيدان عند عودته إن هناك العديد من الأشياء التي يجب تغييرها في الفريق بعد تدهور النتائج التي أدت إلى إقالة يولن لوبتيجي في أكتوبر تشرين الأول ثم سولاري والابتعاد عن المنافسة على الألقاب هذا الموسم.

وأظهرت اختيارات زيدان للتشكيلة الأساسية مدى جديته إذ أعاد كيلور نافاس إلى حراسة المرمى وأشرك إيسكو ومارسيلو منذ البداية وهو الثلاثي الذي شارك في التشكيلة الأساسية في الفوز على ليفربول في نهائي دوري الأبطال لكنه ابتعد في عهد سولاري.

وقال زيدان "لا يستطيع أي شخص أن يمحو ما فعله اللاعبون".

وتابع "اللاعبون الذي لعبوا اليوم قدموا أداء جيدا وسأواصل الاعتماد عليهم لكن أملك 25 لاعبا وسأعتمد على الجميع".

وأبعد نافاس ضربة رأس مبكرة من ماكسي جوميز لكن ريال كان الطرف الأفضل في بقية الشوط الأول وكاد أن يتقدم عندما سدد بيل في العارضة فيما أهدر سيرجيو راموس وتوني كروس فرصتين.

واعتقد ريال أنه تقدم بتسديدة مودريتش لكن الحكم ألغى الهدف عقب تدخل حكم الفيديو المساعد بداعي وجود تسلل ضد رفائيل فاران الذي أعاق رؤية الحارس روبن بلانكو.

وأعاد إيسكو البسمة إلى جماهير سانتياجو برنابيو بتحويل تمريرة بنزيمة العرضية داخل الشباك بعد عمل رائع من ماركو أسينسيو.

وزاد الحديث عن أن عودة زيدان تعني نهاية مسيرة بيل مع ريال لكن المهاجم الويلزي اختتم أداء جيدا بحسم الفوز ليرفع رصيده إلى ثلاثة أهداف في آخر مباراتين مع زيدان.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة