لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

شبكة رادارات في كريت لخدمة المصالح الأمنية لإسرائيل واليونان وقبرص

 محادثة
من قاعدة عسكرية
من قاعدة عسكرية -
حقوق النشر
REUTERS/Regis Duvignau
حجم النص Aa Aa

ذكرت صحيفة إسرائيلية نقلاً عن مصدر إعلامي يوناني أن البلدين شيّدا في جزيرة كريت شبكة رادارات متطورة لرصد حركة الملاحة في المناطق الواقعة شرق البحر المتوسط، مضيفة أن المشروع يأتي في سياق تعزيز التعاون السياسي والأمني بين إسرائيل واليونان وقبرص.

صحيفة "هآرتس" العبرية وفي عددها الصادر اليوم الثلاثاء أوضحت نقلاً عن صحيفة كاثيميريني اليومية في اليونان، أن شبكة الرادارات في جزيرة كريت قادرة على مراقبة حركة الملاحة لمسافات بعيدة، وستعمل الشبكة على خدمة المصالح الأمنية المشتركة للدول الثلاث.

يذكر أن إسرائيل تسعى بشكل حثيث إلى تتبع التحركات المتعلقة بنشاط حزب الله اللبناني وكذلك الوجود الإيراني في سوريا والعراق وأيضاً في لبنان، وكذلك تطورات المشهد الميداني السوري، والتحركات التركية في شمال سوريا، إضافة إلى حماية منصّات الغاز شرقي المتوسط، هذا وتتقاطع مصالح إسرائيل مع مصالح اليونان وقبرص في العديد من تلك الملفات وخاصة ملف منصات الغاز والتحركات التركية والمشهد السوري.

ويتزامن نشر أنباء شبكة الرادارات المشتركة في كريت مع التحضيرات في اسرائيل لاستقبال رئيس الحكومة اليونانية أليكسيس تسيبراس، والرئيس القبرصي نيكوس أنستسيادس وبمشاركة وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو.

وكان وزراء الدفاع في اليونان وإسرائيل وقبرص اتفقوا في الثاني والعشرين من شهر حزيران/يونيو الماضي على تعزيز العلاقات العسكرية في البحر المتوسط لمواجهة ما أسموه بـ "التهديدات المشتركة".

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، حينها، إن التهديدات التي تشكلها الهجرة غير الشرعية والاضطراب الأمني في البحر المتوسط، يجب مواجهتها بشكل جماعي، مؤكدا أن تحالف الدول الثلاثة سيكون كفيلا بوضع حد لكل التهديدات بالمنطقة.

ومن ناحيته، وصف وزير الدفاع اليوناني، بانوس كامينوس، الاجتماع بأنه يعكس الالتزام المشترك بتوحيد القوات لردع كل التهديدات والتحديات الأمنية، وقال: “اتفقنا على أن الأخطار والتهديدات من مناطق أزمة مجاورة تمثل تحديا أكبر للدفاع عن بلادنا وأمن شعوبنا في السنوات المقبلة”.

أما وزير الدفاع القبرصي سافاس إنجليديس، فاعتبر حينها أن الاتفاق والتعاون بين الدول الثلاث المذكورة "لا يمثل أي تهديد للدول المجاورة، ويساعد على البحث المستمر عن الغاز في شرقي البحر المتوسط.

للمزيد في"يورونيوز":