عاجل

عاجل

سكاي للدراجات يتحول إلى فريق إنيوس في مايو بعد تدخل الملياردير راتكليف

سكاي للدراجات يتحول إلى فريق إنيوس في مايو بعد تدخل الملياردير راتكليف
شعار شركة إنيوس - أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - قال فريق سكاي البريطاني للدراجات يوم الثلاثاء إن شركة إنيوس العملاقة للكيماويات استحوذت عليه وإن اسمه سيتغير إلى فريق إنيوس اعتبارا من مايو أيار هذا العام.

ويملك جيم راتكليف أغنى رجل في بريطانيا شركة إنيوس.

وأعلنت شبكة سكاي التلفزيونية في ديسمبر كانون الأول الماضي أنها ستنهي علاقتها بالفريق الذي فاز بستة ألقاب لسباق فرنسا منذ تأسيسه على يد ديف بريلسفورد في 2010.

وسيكون أول سباق للفريق باسمه الجديد عندما يشارك في سباق يوركشير في الثاني من مايو ايار.

وقال راتكليف رئيس شركة إنيوس في بيان "الدراجات من رياضات التحمل التي تعتمد على التخطيط وبدأت تكتسب شعبية أكبر حول العالم.

وتابع "يسعد شركة إنيوس تحمل مسؤولية إدارة فريق احترافي بهذا الحجم".

وقال بريلسفورد الذي وجهت له لجنة برلمانية اتهامات بتجاوز الحدود الأخلاقية فيما يتعلق بمخالفات لقواعد المنشطات إن استحواذ شركة إنيوس يسطر صفحة جديدة مثيرة في تاريخ الفريق.

وأوضح "إعلان اليوم أنباء عظيمة للفريق وعشاق الدراجات وللرياضة بمفهومها الأوسع.

"ينهي هذا الإعلان الشكوك بشأن الفريق والسرعة التي تمت بها الصفقة تمثل تصويتا بالثقة على مستقبله. تدشن صفحة مثيرة جديدة لنا تحت اسم فريق إنيوس".

ويمنح هذا الاستحواذ دفعة معنوية لبريلسفورد مدير الأداء الرياضي السابق في الاتحاد البريطاني للدراجات بعد سنوات صعبة تعرض خلالها الفريق للتشكيك في نزاهته وطريقة إدارة بريلسفورد له.

ورحب ديفيد لابارتيان رئيس الاتحاد الدولي للدراجات بهذه الأنباء.

وأبلغ رويترز "أنا سعيد باستحواذ شركة إنيوس على فريق سكاي لانه من المهم أن تجد الفرق مستثمرين وجهات راعية. إنه أمر صحي أن يجد أفضل فريق في العالم داعما ماليا".

لكن لابارتيان حذر من تأثير الميزانية الكبيرة التي ستتوفر للفريق على المنافسة.

وتابع "أتفهم المخاوف التي تقول إن فريقا يملك أضخم ميزانية يستطيع التعاقد مع أفضل المتسابقين وربما يؤثر ذلك على المنافسة في الرياضة" مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي للدراجات بصدد تشكيل مجموعة عمل للتعامل مع هذه المسألة.

وتأسس فريق سكاي في 2010 بهدف طموح وهو الفوز بسباق فرنسا للدراجات عن طريق متسابق بريطاني لأول مرة في غضون خمس سنوات، وهو ما تحقق بالفعل بعد عامين فقط حين انتصر برادلي ويجينز في باريس.

وفي العام التالي حقق كريس فروم أول ألقابه الأربعة في سباق فرنسا وأصبح أول متسابق منذ ما يزيد على 30 عاما يحمل ألقاب كل السباقات الثلاثة الكبرى في الوقت نفسه عندما أضاف لقبي سباق اسبانيا 2017 وسباق ايطاليا 2018 إلى قائمة أمجاده.

وفي 2018 أصبح جيرينت توماس زميل فروم ثالث بريطاني يفوز بسباق فرنسا مع فريق سكاي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة