لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ليفربول يفوز بثنائية ماني لكنه خسر لقب الدوري

ليفربول يفوز بثنائية ماني لكنه خسر لقب الدوري
ماني يحتفل باحراز الهدف الأول لفريق ليفربول في شباك ولفرهامبتون بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: فيل نوبل - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من سايمون إيفانز

(رويترز) - سيستمر انتظار ليفربول البالغ 29 عاما من أجل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما تعين عليه الاكتفاء بالمركز الثاني خلف مانشستر سيتي رغم تسجيل ساديو ماني لهدفين في الفوز 2-صفر على ولفرهامبتون واندرارز في الجولة الأخيرة من الموسم يوم الأحد.

ولم يكن لانتصار فريق المدرب يورجن كلوب قيمة في سباق اللقب بعد فوز سيتي 4-1 خارج ملعبه على برايتون آند هوف ألبيون ليضمن تحقيق لقبه الثاني على التوالي.

وأنهى ليفربول، الذي خسر مرة واحدة في الدوري وتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا بعد موسم متميز، الموسم بفارق نقطة واحدة خلف سيتي برصيد 97 نقطة، وهي حصيلة قياسية لفريق في المركز الثاني.

وقال الألماني كلوب "طالما يملك سيتي الكفاءة والقدرات المالية لن يكون من السهل على أي فريق تجاوزه. هذا واضح تماما.

"كنا قريبين للغاية من الفوز بالدوري الممتاز. اعتقد أن هذا هو الأمر. الموسم طويل للغاية وصعب. يجب عليك التعامل مع الانتكاسات.

"نافسنا بقوة للنهاية. سيتي حصد النقاط التي جمعها لأننا نافسناه بشراسة. حصد 198 نقطة في موسمين وهذا أمر استثنائي. قطعنا خطوات كبيرة".

وضمن الفوز الكبير لليفربول 4-صفر على برشلونة الأسبوع الماضي مقعدا في نهائي دوري أبطال أوروبا في الأول من يونيو حزيران المقبل أمام توتنهام هوتسبير وأزال كذلك الكثير من الشعور بخيبة الأمل في اليوم الذي انتهى بجولة شرف للاعبي ليفربول وعائلاتهم في أنفيلد.

* أسبوع استثنائي

بدأ اليوم بإمكانية اقتناص ليفربول للقبه الأول للدوري منذ 1990 لكنه انتهى نهاية حزينة اخرى لكن هذه المرة في برايتون.

وقدم ليفربول أداء قويا كما لو أنه في طريقه للتتويج باللقب خاصة عندما وضع ماني فريقه في المقدمة في الدقيقة 17 بعدما قابل كرة عرضية منخفضة من ترينت ألكسندر-أرنولد في الشباك من مدى قريب.

ولمدة 21 دقيقة كانت الجماهير في استاد أنفيلد تدرك أن ليفربول على القمة مؤقتا بعد تقدم برايتون على سيتي لكن سرعان ما تبدد الحماس مع أنباء تقدم سيتي.

لكن مع توالي أنباء تقدم المنافس في برايتون تلاشت شراسة ليفربول تدريجيا.

وتألق روي باتريسيو حارس ولفرهامبتون وتصدى لتسديدة الظهير الأيسر آندي روبرتسون من مسافة 20 مترا بينما ذهبت تسديدة محمد صلاح المباشرة من عند حافة منطقة الجزاء أعلى المرمى.

لكن بعد الاستراحة بدا أن الضيوف أقرب للتسجيل حيث ردت العارضة محاولة الظهير الأيمن مات دوهيرتي في الدقيقة 69.

واضطر اليسون حارس ليفربول للدفاع عن مرماه وإحباط محاولة ديوجو يوتا.

ونجا ليفربول من عدة مواقف صعبة لكنه أكد انتصاره في نهاية المطاف حين أضاف ماني الهدف الثاني في الدقيقة 81 من صناعة ألكسندر-أرنولد مرة أخرى الذي قابل المهاجم السنغالي تمريرته العرضية برأسه في الزاوية البعيدة.

وأنهى مهاجما ليفربول صلاح وماني المسابقة برصيد 22 هدفا ليتقاسما صدارة قائمة هدافي المسابقة وجائزة ‭‭'‬‬الحذاء الذهبي‭‭'‬‬ مع مهاجم أرسنال بيير-إيمريك أوباميانج.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة