لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

متحدث: شرطة إثيوبيا تعتقل 56 عضوا بحزب سياسي من العرق الأمهري

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من داويت إنديشو

أديس أبابا (رويترز) – قال متحدث باسم حزب سياسي عرقي إثيوبي يوم الخميس إن الشرطة ألقت القبض على 56 عضوا بالحزب فيما يتصل بانقلاب فاشل بولاية أمهرة بشمال البلاد.

وحدثت الاعتقالات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حسبما قال كريستيان تاديلي المتحدث باسم حركة أمهرة الوطنية التي زادت شعبيتها بين المجموعة العرقية التي تشكل حوالي ربع سكان إثيوبيا.

ويسود التوتر إثيوبيا منذ هجومين وقعا مطلع الأسبوع وقتل فيهما رئيس أركان الجيش وأربعة مسؤولين كبار آخرين بينهم رئيس أمهرة.

وكشف العنف، الذي تقول الحكومة إنه من تدبير جنرال مارق وميليشيا تابعة له في أمهرة، كيف تشكل التوترات العرقية تهديدا لأجندة رئيس الوزراء أبي أحمد الإصلاحية.

ومنذ تأسيس الحزب العام الماضي، أصبح منافسا لحزب يمثل أمهرة في الائتلاف الحاكم. وقد أدان الحزب العنف الذي شهدته الولاية وينفي أي صلة له بمحاولة الاستيلاء على السلطة بها.

وقال المتحدث باسم الحزب لرويترز إنه تلقى أيضا تقارير عن اعتقال أشخاص من العرق الأمهري في أربع بلدات بمنطقة أوروميا. وأضاف أن تلك الاعتقالات واعتقال أعضاء بالحزب “ارتكبت بحق منتمين للعرق الأمهري بسبب هويتهم”. ولم يخض في تفاصيل.

ولم ترد الشرطة على طلب بالتعليق. وقال مكتب رئيس الوزراء لرويترز إنه يجمع معلومات عن الاعتقالات وسيرد في وقت لاحق.

* اعتقالات أخرى

ويوم الخميس أيضا، قال الصحفي إسكندر نيجا إن السلطات اعتقلت خمسة نشطاء في جماعة ضغط تعارض هيمنة العرقية الأورومية.

وأضاف مخاطبا رويترز أن قاضيا منح الشرطة يوم الأربعاء 28 يوما للتحقيق مع أولئك المحتجزين فيما يتصل بمحاولة الانقلاب.

وأكد صحفي محلي في قاعة المحكمة هذه الرواية لرويترز وأوضح أن القاضي حدد مدة الاحتجاز بناء على قانون مكافحة الإرهاب.

وعادت خدمة الإنترنت في أنحاء إثيوبيا صباح يوم الخميس بعد حجبها منذ يوم السبت.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة