لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وزير: احتجاز بريطانيا ناقلة إيرانية من أعمال التهديد

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

جنيف (رويترز) – قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي في كلمة بثها التلفزيون الرسمي على الهواء يوم الاثنين إن احتجاز بريطانيا ناقلة نفط إيرانية الأسبوع الماضي عمل من أعمال التهديد لن يتم التغاضي عنه.

واحتجز مشاة البحرية الملكية البريطانية الناقلة في جبل طارق يوم الخميس للاشتباه في أنها تنقل نفطا خاما إلى سوريا في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي. وتنفي إيران توجه الناقلة إلى سوريا حيث تدعم طهران حكومة الرئيس بشار الأسد.

وقالت حكومة المنطقة التابعة لبريطانيا إنه يمكن احتجاز الناقلة لمدة تصل إلى 14 يوما. وهدد قائد بالحرس الثوري الإيراني باحتجاز سفينة بريطانية ردا على ذلك.

وقال حاتمي “شهدنا في هذه الأيام عملا من أعمال التهديد من حكومة إنجلترا في مضيق جبل طارق ضد ناقلة من الجمهورية الإسلامية الإيرانية… هذا تصرف غير سليم وخاطئ، تصرف أشبه بسطو بحري… بالتأكيد لن يتم التغاضي عن مثل هذا السطو”.

وقال نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي يوم الأحد إن الناقلة لم تكن في طريقها إلى سوريا، دون أن يحدد وجهتها الأخيرة.

من ناحية أخرى، قال حاتمي إن إسقاط إيران للطائرة الأمريكية المسيرة الشهر الماضي بعث برسالة بأن الجمهورية الإسلامية ستدافع عن حدودها. كانت واشنطن قد قالت إن الطائرة أسقطت فوق المياه الدولية.

وعلى نحو منفصل، نقلت وكالة مهر شبه الرسمية للأنباء عن قائد الجيش الإيراني الميجر جنرال عبد الرحيم موسوي قوله يوم الاثنين إن إيران لا تسعى للحرب مع أي دولة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة