لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

حزب العمال البريطاني يتعهد باستخدام البرلمان لمنع الخروج دون اتفاق

حزب العمال البريطاني يتعهد باستخدام البرلمان لمنع الخروج دون اتفاق
زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربين، يغادر منزله في لندن يوم 27 أغسطس آب 2019. تصوير: هنري نيكولز - رويترز. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – قال حزب العمال البريطاني المعارض يوم الخميس إنه سيدعو إلى مناقشة طارئة في البرلمان الأسبوع المقبل لمحاولة منع رئيس الوزراء بوريس جونسون من إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

وبعد مرور أكثر من ثلاث سنوات على استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، تتجه البلاد نحو أخطر أزمة دستورية منذ عقود ونحو مواجهة مع الاتحاد الأوروبي بشأن الخروج في غضون أقل قليلا من شهرين.

وفي أكثر خطوات جونسون جرأة منذ أن أصبح رئيسا للوزراء في الشهر الماضي، أثار غضب المعارضين لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق يوم الأربعاء عن طريق استخدام آلية برلمانية تعلق عمل البرلمان لنحو شهر.

ووصف رئيس مجلس العموم جون بيركو الأمر بأنه فضيحة دستورية لأنه يقيد الوقت اللازم لمناقشة وصياغة مسار التاريخ البريطاني في برلمان عمره 800 عام.

وقال زعيم حزب العمال جيريمي كوربين إن البرلمان بمجرد أن يعود من العطلة الصيفية يوم الثلاثاء، سيبدأ حزبه عملية تشريعية ضد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق والذي قال إنه سيضر بالوظائف والاقتصاد.

وقال كوربين للصحفيين “ما سنفعله هو محاولة منعه (جونسون) سياسيا يوم الثلاثاء من خلال عملية برلمانية لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق ومحاولة منعه من إغلاق البرلمان في هذه الفترة البالغة الأهمية”.

وأضاف “تواجه البلاد خطر الانهيار في 31 أكتوبر دون اتفاق… يجب أن نوقف ذلك وهذا هو بالضبط ما سنفعله الثلاثاء المقبل”.

ورحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتحرك جونسون لتعليق عمل البرلمان لفترة أطول من المعتاد، لكنه أثار انتقادات شديدة من بعض النواب البريطانيين، ومن بينهم بعض نواب حزب المحافظين الحاكم بزعامة جونسون.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة