عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلي السابق حول مقتل البغدادي: إيران أخطر من داعش

محادثة
صورة أقمار صناعية لمكان الإقامة المفترض لزعيم داعش، أبو بكر البغدادي، بالقرب من قرية باريشا ، سوريا ، 28 سبتمبر 2019
صورة أقمار صناعية لمكان الإقامة المفترض لزعيم داعش، أبو بكر البغدادي، بالقرب من قرية باريشا ، سوريا ، 28 سبتمبر 2019   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

انتقد رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلي السابق ورئيس معهد دراسات الأمن القومي في تل أبيب عاموس يادلين في سلسلة تغريدات على تويتر عملية قتل الولايات المتحدة لزعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي على الرغم من إقراره بأنها عمل استخباري مثير للإعجاب.

لكن يادلين يرى أن داعش فقد قدرته الحقيقية ولم يعد كياناً عابراً للإقليم منذ خروج الموصل والرقة عن نطاق سيطرته، ويؤكد أن إيران هي التهديد الحقيقي اليوم في الشرق الأوسط وليس داعشـ، والتي لا تعير الولايات المتحدة أهمية لمحاربتها عسكرياً رغم أنها تهديد لإسرائيل وحلفائها.

وأضاف يادلين أن داعش ليس لديها برنامج نووي أو صواريخ بالستية أو مشروع لتطوير أسلحة دقيقة، وبالتالي خطرها أقل من خطر إيران التي لا تحقق الحملة ضدها أهدافها على حد قوله كون العقوبات الاقتصادية القاسية لا يرافقها الجانب العسكري.

وقال: "بالنسبة لنا نحن الإسرائيليين ، فإن تهديد داعش أمر ثانوي"، "نود أن نرى الولايات المتحدة تتصرف بطريقة مماثلة ضد [قائد فيلق القدس الإيراني قاسم] سليماني ، و [رئيس حزب الله حسن] نصر الله."

وبحسب يادلين فإن سلوك الولايات المتحدة مؤخراً في المنطقة سيضر بها على المدى الطويل بعد انسحابها من الشرق الأوسط، وأن عودة داعش والهيمنة الإيرانية في المنطقة وارتفاع أسعار النفط والسيطرة الروسية والحلفاء الضعفاء سيضرون الأمن القومي الأمريكي بشكل خطير.

كما قال يادلين في تغريداته إن العملية ضد البغدادي كانت "مهمًة جدًا لترامب الذي يتعرض لانتقادات من الحزبين بسبب تصرفاته وإخفاقاته الأخيرة؛ عدم الرد على العمل العسكري الإيراني، والتخلي عن الأكراد".

وكتب يادلين إنه في حين أن قرار الولايات المتحدة بسحب قواتها من سوريا لن يلحق الضرر مباشرة أو فوراً بإسرائيل، حيث إنها ليست السعودية أو الأكراد، ولديها القدرة على التعامل مع إيران، حيث قاتلت بمفردها إيران في سوريا وستستمر بفعل ذلك، فإن زيادة ثقة إيران بنفسها بسبب تراجع الولايات المتحدة في المنطقة يمكن أن يتسبب بمواجهة عسكرية إيرانية إسرائيلية.

وأوصى يادلين أنه من المهم أن تحتفظ إسرائيل بدعم الولايات المتحدة في مجلس الأمن، وأنه سيكون من الجيد التفكير بتقوية إسرائيل كحليف قيادي وموثوق به للولايات المتحدة في الشرق الأوسط مع مغادرة الولايات المتحدة المنطقة.

للمزيد على يورونيوز:

دولة "خلافة" داعش من الصعود إلى الإنهيار

شاهد: فرح أهالي مدينة تل أبيض السورية بعد مقتل البغدادي

شاهد: صيحات منددة بترامب خلال حضوره إحدى مباريات دوري البيسبول بمعية زوجته