عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أوروبا ترفع الصوت عالياً والمظاهرات تجتاح أبرز عواصمها تضامناً مع جورج فلويد

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
متظاهرون في العاصمة البلجيكية بروكسل
متظاهرون في العاصمة البلجيكية بروكسل   -   حقوق النشر  KENZO TRIBOUILLARD/AFP or licensors
حجم النص Aa Aa

تظاهر الآلاف في جميع أنحاء أوروبا لليوم الثاني على التوالي، الأحد، لدعم المظاهرات المناهضة للعنصرية تضامناً مع المتظاهرين الأمريكيين بعد مقتل جورج فلويد في مينيسوتا الشهر الماضي.

ونزل المتظاهرون إلى الشوارع في بلجيكا وفرنسا وألمانيا تنديدا بالعنصرية حيث شهدت بعض المسيرات مواجهات ما بين المتظاهرين ورجال الشرطة أسفرت عن تكسير بعض المحلات التجارية كما هو الحال في العاصمة البلجيكية بروكسل.

بلجيكا

في العاصمة البلجيكية حيث خرج ما يقدر بـ 10000 متظاهرارتدى كثير منهم الكمامات وحملوا لافتات تقول "حياة السود مهمة - من بلجيكا إلى منيابوليس" و "لا استطيع التنفس" و "أوقفوا قتل السود" جابو بعض شوارع بروكسل.

كما أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع واستخدمت مدافع للمياه لتفريق زهاء مئة محتج في وسط المدينة حيث توجد العديد من المحال والمطاعم الخاصة بأشخاص من أصل أفريقي. وألقت الشرطة القبض على بعض المحتجين في وقت لاحق.

كما صعد بعض المتظاهرين فوق تمثال الملك البلجيكي الراحل ليوبولد الثاني وهم يهتفون "القاتل" ويلوحون بعلم جمهورية الكونغو الديمقراطية. كانت هناك مسيرات أخرى في مدينتي أنتويرب وغنت.

و قال عمدة بروكسل فيليب كلوزاليوم الإثنين إن شرطة بروكسل ألقت القبض على 239 شخصا بعد الأحداث التي وقعت في منطقة ماتونج في بروكسل في وقت متأخر بعد ظهر الأحد في أعقاب المظاهرة ضد عنف الشرطة وضد الأشخاص الملونين.

#شغب في #بروكسل

#شغب في #بروكسل

Publiée par ‎شبكة بلجيكا 24 الإخبارية‎ sur Dimanche 7 juin 2020

ألمانيا

في برلين قالت الشرطة إن 93 شخصاً احتجزوا على صلة بمظاهرة حضرها نحو 15 ألف شخص في العاصمة الألمانية. وقالت الشرطة إن العديد من الضباط ومصور صحفي أصيبوا بعد إلقاء زجاجات وحجارة من الحشد الذي تجمع رغم أوامر الشرطة بتطهير ميدان ألكسندر في المدينة.

فرنسا

انضم نحو 23 ألف شخص إلى الاحتجاجات في أنحاء فرنسا حيث جاءت احتجاجات هذا الأسبوع في أعقاب احتجاجات 2 يونيو. في مرسيليا، بفرنسا أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل على المتظاهرين الذين رموا رجال مكافحة الشغب بالحجارة.

إسبانيا

تجمع حوالي 3000 شخص أمام السفارة الأمريكية في مدريد وندد المتظاهرون من البيض والسود، بوفاة جورج فلويد، وهو أمريكي من أصل أفريقي يبلغ 46 عامًا قضى وهو يقول "لا أستطيع التنفس"، ورددوا "لا سلام بدون عدالة" أو "أنتم العنصريون، من هم الإرهابيون".

كان بعض المتظاهرين يحملون لافتات ضد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. كما جثا المتظاهرون على ركبهم في مدريد وهم يرفعون قبضاتهم.

AP Photo
متظاهرون في العاصمة الإسبانية مدريدAP Photo

المملكة المتحدة

شهدت العديد من مدن المملكة المتحدة احتجاجات بعد وفاة آخر أمريكي من أصل أفريقي على أيدي الشرطة في الولايات المتحدة، على الرغم من تحذير المسؤولين البريطانيين من التجمعات العامة بسبب خطر انتشار فيروس كورونا.

حاصر المئات من المتظاهرين مدخل السفارة الأمريكية في لندن يوم الأحد .

ويأتي هذا الإجراء بعد احتجاج آلاف الأشخاص في الشوارع بالقرب من البرلمان البريطاني ومقر رئيس الوزراء داوننغ ستريت يوم السبت. ورغم أن بعض الاشتباكات المتفرقة وقعت مع عناصر الشرطة، إلا أن الاحتجاجات كانت سلمية إلى حد كبير.

في غضون ذلك ، احتفل المتظاهرون في بريستول ، على بعد حوالي 177 كيلومتراً غرب لندن ، يوم الأحد عندما أطاحوا بتمثال لتاجر الرقيق في القرن السابع عشر إدوارد كولستون.

ثم تم سحبها عبر الشوارع قبل إلقائها في نهر آفون.

أ ب
مظاهرات لندنأ ب

وفي تغريدة له كتب صادق خان، عمدة لندن"إن العنف "ببساطة غير مقبول" وحث أولئك الذين يحتجون على القيام بذلك بشكل قانوني مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

إيطاليا

في إيطاليا، تجمع عدة آلاف في ساحة دياتسا ديل بوبولو في روما، حيث دعا المتحدثون لنبذ العنصرية في الداخل وفي الولايات المتحدة وأماكن أخرى.

كما جمعت تظاهرة غير مقررة سابقا في ساحة ديل بوبولو الواسعة آلاف الشباب الذين ركعوا في صمت رافعين قبضاتهم لمدة تسع دقائق، وهو الوقت الذي وضع فيه شرطي ركبته على عنق فلويد حتى مات.

وهتفوا عندما نهضوا "لا أستطيع التنفس"!. عندما نهضوا صاحوا: "جورج فلويد هنا! لا للعنصرية!".

استمع المشاركون أيضاً إلى الخطب وحملوا لافتات مصنوعة يدويًا قائلة "مسألة الحياة السوداء" و "إنها مشكلة بيضاء".كان هذا أول تجمع حاشد مناهض للعنصرية في العاصمة الإيطالية.

مظاهرة أخرى وقعت في ميلانو على الرغم من الأمطار الغزيرة والرياح القوية.وقدرت السلطات أن آلاف المتظاهرين ربما شاركوا.

ا ب/Roberto Monaldo
مظاهرات في روماا ب/Roberto Monaldo

بودابست

وكانت السفارات الأمريكية هي وجهة الاحتجاجات في أماكن أخرى من أوروبا، حيث تجمع أكثر من عشرة آلاف شخص في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، ومئات في بودابست.

في بودابست ، نظم المتظاهرون اعتصاما خارج السفارة الأمريكية يوم الأحد، وهم يرددون الأغاني و التزموا دقائق صمت على روح جورج فلويد. وتعكس الاحتجاجات المستمرة التي انتشرت في أنحاء العالم تصاعد الغضب إزاء معاملة الشرطة للأقليات وجابت كثيراً من دول العالم .

كندا

تظاهر الآلاف في مونتريال ومدن أخرى في كيبك الأحد ضدّ العنصريّة والعنف الذي تُمارسه الشرطة، مندّدين أيضاً بالتمييز العنصري في المقاطعة الناطقة بالفرنسية.

لكنّ عددا من المنظّمين والمتظاهرين انتقدوا أيضاً رئيس وزراء كيبك فرانسوا ليغو بسبب تصريحات أطلقها قبل أيام حول عدم وجود "عنصريّة منهجيّة" في المنطقة الفرانكوفونية.

وقال أحد المنظّمين، الملاكم السابق علي نيستور، "هناك عنصرية منهجية موجودة في كيبك". وسار حشد كبير - ضمّ أكثر من عشرة آلاف شخص وفقًا لتقديرات غير رسميّة - في وسط مونتريال هاتفين "حياة السود مهمّة"، "لا عدالة لا سلام"، "لا أستطيع التنفّس"، و"هذا يجب أن يتوقّف".

viber