عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إردوغان يعلن فتح آيا صوفيا أمام المسلمين لأداء الصلاة

Access to the comments محادثة
euronews_icons_loading
آيا صوفيا
آيا صوفيا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أنّ أول صلاة جمعة في آيا صوفيا ستقام في 24 تموز/يوليو، مشيراً إلى أنّه سيظل بإمكان الزوار من مختلف المعتقدات الدينية الدخول إليها.

وقال في كلمة متلفزة "سنؤدي سوياً صلاة الجمعة في آيا صوفيا في 24 تموز/يوليو ونعيد فتحها للعبادة"، مضيفاً انّ هذه الكنيسة السابقة التي تعدّ إحدى أبرز الوجهات السياحية في اسطنبول ستبقى مفتوحة "للجميع، أتراكاً وأجانب، مسلمين وغير مسلمين". كما دعا أردوغان إن هذا القرار سيادي لأن المعلم تركيا.

هذا وأعلن رجب طيب إردوغان الجمعة فتح كنيسة آيا صوفيا في اسطنبول أمام المسلمين لأداء الصلاة، وذلك في أعقاب إبطال محكمة تركية وضعها الحالي كمتحف. وقال إردوغان في بيان نشر عبر تويتر، "تقرر أنّ آيا صوفيا ستوضع تحت إدارة رئاسة الشؤون الدينية وستفتح للصلاة".

وجاء إعلان إردوغان بعد أن فتحت أعلى محكمة إدارية في تركيا الجمعة الطريق أمام تحويل كاتدرائية آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد، بإبطال وضعها الحالي كمتحف، وفق ما أوردت وسائل إعلام.

واشنطن تبدي "خيبة آملها"

أبدت الولايات المتحدة الجمعة "خيبة أملها" إزاء قرار تركيا تحويل المعلم البيزنظي آيا صوفيا إلى مسجد، وحضّت السلطات على إتاحة زيارتها أمام الجميع على قدم المساواة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغان أورتيغاس "خاب أملنا من قرار الحكومة التركية تغيير وضع آيا صوفيا".

وشددت على "تعهّد الحكومة التركية السماح للجميع بزيارة آيا صوفيا"، مضيفة "نحن نتطلّع إلى سماع خططها في ما يتعلّق بالإشراف المستمر على آيا صوفيا لضمان بقائها مفتوحة أمام الجميع من دون أي عوائق".

منظمة يونسكو تأسف للقرار

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثفاقة (يونسكو) إنها تأسف بشدة لقرار تركيا تحويل آيا صوفيا في اسطنبول من متحف إلى مسجد، وأسفت لعدم إجراء حوار مسبق بشأن وضع الكاتدرائية البيزنطية السابقة.

وعبّرت مديرة المنظمة أودري أزولاي عن "الأسف الشديد لقرارات السلطات التركية، والتي اتخذت من دون حوار مسبق، لتعديل وضع آيا صوفيا" وفق ما جاء في بيان ذكر أيضا أنها عبرت عن قلقها للسفير التركي لدى المنظمة.

الكنيسة الأرثوذكسية تتأسف

وفي أول رد فعل على القرار الجديد، عبرت الكنيسة الأرثوذكسية الروسية الجمعة عن أسفها لعدم إصغاء القضاء التركي إلى "مخاوف ملايين المسيحيين"، وسماحها بتحويل كنيسة آيا صوفيا السابقة في اسطنبول إلى مسجد. ونقلت وكالة الأنباء الروسية "إنترفاكس" عن المتحدث باسم الكنيسة فلاديمير ليغويدا قوله "نلاحظ أنه لم يتم الإصغاء إلى مخاوف ملايين المسيحيين".

أثينا تعتبر القرار التركي "استفزازا للعالم المتحضر"

من جهتها، اعتبرت الحكومة اليونانية الجمعة أنّ قرار القضاء التركي الذي يفتح الطريق أمام تحويل كنيسة ايا صوفيا في اسطنبول إلى مسجد، "استفزاز للعالم المتحضر". وقالت وزيرة الثقافة اليونانية لينا مندوني في بيان إنّ النزعة "القومية التي يبديها الرئيس (التركي رجب طيب) إردوغان تعيد بلاده ستة قرون إلى الوراء".

هذا ووافق مجلس الدولة التركي على طلبات قدّمتها منظمات عدة بإبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 يعطي الموقع وضع متحف، وفق ما أوردت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

وبدأ مجلس الدولة النظر في القضية في 2 تموز/يوليو، وكان قراره مرتقبا في غضون 15 يوما.

وآيا صوفيا تحفة معمارية شيدها البيزنطيون في القرن السادس وكانوا يتوّجون أباطرتهم فيها. وقد أدرجت على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، وتعد واحدة من أهم الوجهات السياحية في اسطنبول.

وبعد استيلاء العثمانيين على القسطنطينية في 1453، تم تحويلها إلى مسجد في 1453 ثم إلى متحف في 1935 بقرار من رئيس الجمهورية التركية الفتية حينذاك مصطفى كمال أتاتورك بهدف "إهدائها إلى الإنسانية".

ويثير مصير آيا صوفيا قلق اليونان وروسيا اللتين تراقبان عن كثب الإرث البيزنطي في تركيا، بالإضافة إلى الولايات المتحدة وفرنسا اللتين حذّرتا أنقرة من تحويلها إلى مسجد، وهو ما يسعى إليه الرئيس التركي رجب طيب إردوغان منذ سنوات.

viber