عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما هي الأسباب الكامنة وراء الانتشار المقلق لعدوى كورونا في بلجيكا؟

محادثة
 شارع نوف التجاري في وسط مدينة بروكسل، الاثنين، 27 يوليو2020.
شارع نوف التجاري في وسط مدينة بروكسل، الاثنين، 27 يوليو2020.   -   حقوق النشر  Francisco Seco
حجم النص Aa Aa

تشهد بلجيكا ارتفاعاً كبيراً في الإصابات منذ أن بدأت بتخفيف العديد من إجراءات الاحتواء. وفقاً لأحدت التقارير الصادرة عن معهد الصحة البلجيكي (سيونسانو) يوم الخميس 30 يوليو ارتفع متوسط ​​عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 347.1 يوميًا في الفترة مابين 20 يوليو و 26 يوليو وبحسب معهد الصحة البلجيكي فإن هذا يمثل زيادة بنسبة 77% عن الأسبوع السابق.

الوضع في مدينة أنتويرب

ويوم الأربعاء دخل حظر التجول في أنتويرب حيز التنفيذ، وذلك بعد يوم واحد مما هو متوقع بسبب عدم وجود أساس قانوني في البداية.

د. الحسن هموش، باحث في علم الاجتماع ومدير قناة المواطن- بروكسل ميديا يحدثنا عن السبب الكامن في ارتفاع متوسط عدد الإصابات بفيروس كورونا في بلجيكا من وجهة نظر اجتماعية. وقال لنا "بداية لابد أن نشير أن بلجيكا كحكومة ومن خلال مجلسها الأمني تقوم بإدارة هذه الجائحة على أحسن وجه من حيث التواصل والتقييم والاستباقية وأخذ التدابير الأزمة لكل مرحلة "

وأضاف هموش: "نعم كان هناك في البداية نوع من التأخير في المواكبة لكنه الآن يختلف الأمر تماما ولا يمكن مقارنة ذلك على ما كانت عليه بلجيكا في بداياتها" موضحا أن " السبب الإجتماعي في ارتفاع عدد الإصابات هو راجع بالأساس إلى نسبة كثافة السكانية لبلجيكا فهي تبلغ 376 ساكنة في كل كيلومتر مربع أي تحتل الرتبة 32 عالميا وفق إحصاءات الامم المتحدة".

عوامل حفزّت زيادة الإصابات بكورونا

يعتقد هموش أن هذه الأمور هي عوامل "تسبّب ارتفاعا كبيرا في المدن الكبرى كأنتورب والعاصمة بروكسل لأن هو السبب نفسه ، وطبعا عدم الاحتراز من اللقاءات هو سبب آخر لاسيما عندما يتجاوز حجم التجمعات العدد 15، لذلك اشترط الخبراء ان لا يتعدى خمس لقاءات في الأسبوع".

وحتى الآن وصل عدد الإصابات بفيروس كوفيد-19 في بلجيكا الى 67335 وهذا يمثل زيادة قدرها 673 إصابة عن يوم الأربعاء، كما ارتفع عدد حالات دخول المستشفيات نسبيًا الى 25 يوميًا بزيادة قدرها 84%، وحتى يوم الأربعاء 29 يوليو شغل مرضى كورونا 263 سريرا في المستشفيات البلجيكية مايمثل زيادة قدرها 38% يتلقى47 منهم مساعدة في التنفس.

فيما يتعلق بالوفيات، هناك انخفاض بنسبة 16% في المتوسط ​​اليومي، أو حوالي 2.3 حالة وفاة في اليوم، ووصل إجمالي الوفيات بكورونا في بلجيكا الى 9,840 حالة وفاة حسب إحصاءات اليوم الجمعة

د. الحسن هموش، باحث في علم الاجتماع ومدير قناة المواطن- بروكسل ميديا

هل تواجه بروكسل مصير انتويرب وتُطبق حظر التجول؟

وسألنا الدكتور الحسن هموش عن الوضع في أنتورب فأوضح لنا "هناك تشابه كبير بين أنتورب و بروكسل حيث تعتبران ممن كبريات المدن في بلجيكا بنفس الكثافة السكانية، إلا أن انتورب ( أكثر من نصف مليون من السكان ) و نظرا لموقعها الجغرافي كممر إلى دول أخرى ونظرا لنشاطها الاقتصادي وكذلك نظرا لاستهتار بعض الناس بقواعد السلامة الذي فرضته الحكومة أدى الى ارتفاع عدد الإصابات خلال الآونة الأخيرة، لاسيما بعد ما تنفس الناس الصعداء بعد الحجر الصحي الذي كان له أثر كبير عل بعض الفئات الهشة والذين يسكنون في بيوت ضيقة ذات فضاءات محدودة" .

أب
رئيسة وزراء بلجيكا صوفي فيلمسأب

بلجيكا تعيد فرض وضع الكمامات في أماكن التسوق والمباني الحكومية

هذا واعلنت رئيسة وزراء بلجيكا صوفي فيلمس الخميس الماضي عن تعزيز الإجراءات في مواجهة زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد من خلال إلزامية وضع الكمامة في "أي مكان يتجمع فيه عدد كبير من الأشخاص" مثل الأسواق المفتوحة والشوارع التجارية والمباني الحكومية. وكان وضع الكمامة إلزامياً بالفعل منذ 11 تموز/يوليو في المتاجر ودور السينما وأماكن العبادة والمتاحف والمكتبات.وأصدرت فيلمس التعليمات مع تأجيل خطة تخفيف القيود المفروضة لاحتواء كوفيد-19 إلى الشهر المقبل.

د.الحسن هموش: أصحاب القرار يريدون تجنب الإغلاق الكامل بكل وسيلة

وإضافة إلى وضع الكمامات، يفترض أن لا يزيد التواصل الاجتماعي مع أكثر من 15 شخصًا في الأسبوع. لكن فيلمس أكدت على أهمية اتباع التعليمات بجدية أكبر وأضافت أنه يجب استخدام الكمامات في الحانات والمطاعم باستثناء عندما يجلس الزبائن حول الطاولات.

ويرى الحسن هموش أن " أصحاب القرار يريدون تجنب الإغلاق الكامل بكل وسيلة وهذا ما حدا بهم لدق ناقوس الجرس و للتقييم الأسبوعي والتدخل السريع كما هو الحال الآن".

وزير الصحة البلجيكي آلان مارون

من جانبه قال وزير الصحة في بروكسل آلان مارون ، أنه من غير المستبعد إتخاذ تدابير في منطقة إقليم بروكسل، مثل تلك التي تم تطبيقها مؤخراً في أنتويرب ، بما في ذلك حظر التجول. وأعرب مارون عن "قلقه " بشأن الأرقام المتزايدة ، لكنه قال أيضًا إن معظم حالات العدوى تتعلق بمجموعات في بلديات معينة.

لكن هموش اعتبر "أن الأمر حاليا لا يزال متحكم في مجرياته ولا تريد السلطات العودة إلى نفس السيناريو الذي كانت تشهده المستشفيات البلجيكية عند بداية الجائحة ، نتحدث هنا عن كل جوانب الضغط التي كانت تئن تحت وطأتها الهيئات الصحية والطواقم الطبية بشكل عام".

Thierry Charlier/AP
عالم الفيروسات مارك فان رانستThierry Charlier/AP

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال عالم الفيروسات مارك فان رانست بالفعل إن الإجراءات الأكثر صرامة في مقاطعة أنتويرب ستستخدم كنموذج للبلديات أو المناطق الأخرى المتضررة بشدة في البلاد. وقال فان رانست: "لدينا مثال أنتويرب الآن والذي يثير القلق ". وأضاف: "ستطبق البلديات أو البلدات الأخرى نفس الإجراءات أو إجراءات مماثلة".

Francisco Seco
محطة مترو أنتوربFrancisco Seco

خبراء: بلجيكا "غيرمستعدة" لمواجهة موجة ثانية من كورونا

وفي الثامن من يونيو عبّر فريق الخبراء المعني باستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في بلجيكا عن قلقه بشأن عدم استعداد السلطات لمواجهة موجة ثانية من الإصابات بكورونا في حالة حدوثها.

وبعد مرور أكثر من شهرين على تطبيق إجراءات الحجر الصحي وبداية رفع إجراءات العزل تدريجياً في البلاد، لا تزال الإجراءات الاحترازية سارية ومنها فرض قواعد التباعد الاجتماعي .

Francisco Seco/
مطار بروكسل الدوليFrancisco Seco/

ويتحدث التقرير أيضاً عن رفض هيئة الخبراء الحكومية بعض التوصيات منها ما يتعلق بفرض قواعد التباعد الاجتماعي وبشكل خاص في قطاعات الضيافة أي ما يرتبط بعدد الأشخاص ممن ينبغي لهم أن يكونوا داخل المطعم أو المقهى فضلاً عن الالتزامات الخاصة بأصحاب المطاعم واتباعهم إرشادات السلامة.

الاقتصاد ذلك الشريان الحيوي لجعل القطاعين الصحي والاجتماعي يعملان بكل فاعلية

يعتقد الحسن هموش من جانب آخر أن "السلطات الرسمية ستكون مسؤولة لو أنها تركت الحبل على الغارب" مضيفا " لكن ما نراه هو عكس ذلك تماما فالدولة مجندة بكل خبرائها لكن أحيانا يكون الاختيار بين أمرين أحلاهما مر كما يقولون . لأن الاقتصاد هو الشرايان الحيوي لجعل القطاعين الصحي والاجتماعي يعملان بكل فاعلية".

زيادة الموارد استعداداً لموجة ثانية من الفيروس

وأوصى فريق الخبراء المعني باستراتيجية الخروج من الحجر الصحي في بلجيكا بضرورة زيادة الموارد استعداداً لموجة ثانية من الفيروس مقترحاً في الوقت نفسه إنشاء كادر من 40 طبيباً عاماً و40 ممرضة لإجراء اختبارات الإصابة بكوفيد-19 و40 موظفاً لدعم جهود الاستجابة للوباء.

الإعلان عن حالات الإصابة بالفيروس بالمتوسط اليومي ل‍ـ 7 أيام

بدأت وزارة الصحة الفيدرالية ومعهد الصحة البلجيكي في إتباع طريقة مغايرة للإعلان عن تطور الوباء في بلجيكا ،فبدلاً من الإبلاغ عن الحالات المسجلة كل 24 ساعة ،سيتم الإعلان عن الحالات بالمتوسط اليومي ل‍ـ 7 أيام بالمقارنة بالأسبوع السابق.

د. الحسن هموش: الناس بحاجة إلى تعبئة فبعضهم يفتقدون إلى العقل الجمعي الصحي

وبالنسبة للدكتور الحسن هموش فيعتقد أن ":الناس بحاجة إلى تعبئة فبعضهم يفتقدون إلى العقل الجمعي الصحي الذي يفكر في عواقب الأمور" موضحا من جانب آخر أن " كثيرا من الفئات من الشعب تتملص من مسؤوليتها، لكن في العموم الشعب واع بخطورة هذا الفيروس. وهم أنفسهم يطالبون الحكومة للقيام بإجراءات للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين ومع أخذ الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والأمنية بعين الاعتبار" مختتما قوله " هنا تكمن الموازنة الصعبة لكل الدول، حتى في الاتحاد الأوروبي رغم ميزانيات خطة التحفيز الاقتصادي الخاصة بكورونا والتي بلغت أكثر من 750مليار يورو.

viber