عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

"آبل" توجه ضربة قاسية لمنتج لعبة "فورتنايت" الشهيرة وتحظره من متجرها

محادثة
متجر "آبل" الذي يعرف بـ"آب ستور"
متجر "آبل" الذي يعرف بـ"آب ستور"   -   حقوق النشر  AP Photo/Patrick Semansky
حجم النص Aa Aa

أغلقت "آبل" الجمعة حساب "إبيك غيمز"، ما يحرم الشركة المطورة لـ"فورتنايت" من القدرة على تطوير تطبيقات لمستخدمي "آي فون" وغيرها من منتجات المجموعة الأميركية العملاقة التي حظرت أخيراً التطبيق الخاص بلعبة الفيديو الشهيرة.

وقالت "آبل" في بيان "نشعر بخيبة أمل لأننا اضطررنا لإغلاق حساب "إبيك غيمز" على متجر "آب ستور". عملنا مع فريقهم لسنوات طويلة على عمليات إطلاق وإصدارات".

وتتواجه الشركتان منذ أسبوعين أمام المحاكم وفي الصحافة على خلفية عمولة تتقاضاها "آبل" على عمليات الشراء التي ينفذها مستخدمو "فورتنايت" عبر متجر "آب ستور" الإلكتروني الذي يشكّل ممراً إلزاميا لتحميل التطبيقات على كل الأجهزة المصنعة من "آبل".

وكانت قاضية في كاليفورنيا قررت الإثنين أن "آبل" لا يمكنها إقصاء "إبيك غيمز" عن برنامجها للمطورين، لكنها أيّدتها في سحب لعبة الفيديو من متجر التطبيقات الإلكتروني.

وقالت القاضية إن "إبيك غيمز" تبدو "نفسها في وضع صعب" بعد انتهاك بنود عقدها مع المجموعة الأميركية العملاقة في مجال التكنولوجيا.

وتماشياً مع قرار القاضية، لم تحظر "آبل" ولوج "إبيك غيمز" إلى برنامج لمطوري البرمجيات لا مفر من استخدامه لتشغيل منصتها "أنريل إنجن" لتطوير ألعاب الفيديو والتي يستخدمها زبائن كثر لدى الشركة خصوصا الاستوديوهات.

أساس المشكلة؟ نسبة العمولة وطريقة الدفع

تدور المعركة بين الجانبين على نسبة العمولة البالغة 30 % التي تقتطعها "آبل" من إيرادات الشركات التي تعرض تطبيقاتها في متجر "آب ستور" لمستخدمي هواتف "آي فون" وأجهزة "آي باد" اللوحية.

وتصف "إبيك غيمز" هذه العمولة بأنها "استبدادية".

وهي حاولت أخيراً الالتفاف على نظام الدفع المدمج بنظام تشغيل "آي أو أس" في آخر تحديثات "فورتنايت"، غير أن "آبل" سارعت إلى سحب اللعبة الواسعة الانتشار من متجرها الإلكتروني.

وتقدمت "إبيك غيمز" بدعوى قضائية ضد "آبل" بتهمة استغلال الموقع المهيمن.

وأوضحت "آبل" الجمعة أن "المحكمة أوصت بأن تمتثل "إبيك (غيمز) لقواعد "آب ستور" بانتظار حل المسألة القضائية، وهي قواعد اتبعوها لسنوات إلى أن أوجدوا هذا الوضع. لكن "إبيك" رفضت ذلك".

وأضافت المجموعة "هذا ليس عادلاً لباقي المطورين على "آب ستور"، كما أنه يضع الزبائن في صلب معركتهم. نأمل في أن نتمكن معاودة التعاون مجدداً في المستقبل، غير أن الأمر متعذر حالياً".

وتؤكد "إبيك غيمز" من ناحيتها أن معركتها هي "من أجل المبدأ" وباسم حرية المطورين واللاعبين.

وقالت الشركة إن "آبل تطالب إبيك بالرجوع إلى نسخة فورتنايت التي تستخدم حصراً نظام الدفع التابع لـ"آبل". هذه دعوة لجعل إبيك متواطئة مع آبل في الإبقاء على هيمنتها على العمليات المالية عبر نظام آي أو أس".