عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: كوفيد-19 يفتح فرصة جديدة للإستثمار في مجال الموضة وابتكار كمامات تتناسق مع الأزياء العصرية

محادثة
euronews_icons_loading
الكمامة حاضرة خلال أسبوع الموضة في مدريد
الكمامة حاضرة خلال أسبوع الموضة في مدريد   -   حقوق النشر  يورونيوز
حجم النص Aa Aa

أصبحت الكمامة تتخذ مكانة مركزية في حياتنا اليومية بعد فرض إرتدائها في الأماكن العامة في العديد من الدول حول العالم نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد. ولم تكن فعاليات أسبوع الموضة في مدريد الذي نظم الأسبوع الماضي في منأى عن هذا الواقع، حيث ظهرت عارضات الأزياء على منصة العرض بكمامات أنيقة ذات تصميم فاخر يتناسق مع الأزياء المعروضة.

كما اضطر الجمهور الذي حضر هذه الفعاليات لوضع كمامات في القاعة التي احتضنت أسبوع الموضة في مدريد. وخلافا للمواعيد السابقة، قامت شركة مصنعة للكمامات برعاية عرض أزياء لأول مرة، بالشراكة مع 4 مصممين إسبان. وقدمت شركة ماسكارياس بيخار، Mascarillas Bejar حوالي 1500 كمامة عصرية للجمهور الحاضر لضمان سلامتهم واحتراما للتدابير المفروضة من طرف السلطات في البلاد.

وشقت الكمامات العصرية طريقها إلى مجموعات "الأزياء الراقية"، حيث قام المصممون بتصميمها لتتناسب مع إبداعاتهم الأخيرة. وأصدر المصمم فيز لون Ion Fiz مجموعة كمامات بـ 13 نمطًا وتصميما مختلفًا.

عملية تصميم كمامات عصرية أصبحت مهمة في قطاع الأزياء الفاخرة وبما أن الكمامات أصبحت ضرورية خلال العروض والأماكن العامة فقد عكف القائمون على مجال الموضة والأزياء على جعلها مناسبة ومتناسقة مع آخر صيحات الموضة. ومضت إسبانيا على غرار أكبر عواصم الموضة والأزياء كباريس ونيويورك ولندن في الاستثمار في الكمامة التي يبدو من خلال الوضع الصحي حول العالم أنها ستصبح من بين الإكسسوارات اليومية التي يرتديها الإنسان في هذا الوقت في حال تمكنّا من تلبية جميع معايير السلامة الصحية.

وقد أثر كوفيد-19 على قطاع صناعة الأزياء بشدة، حيث انخفضت المبيعات الإجمالية بنسبة 40 بالمئة في إسبانيا. وأجبر الوباء القطاع على إعادة التفكير في نموذج أعماله.

viber