عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أكثر من ثلاثين مليون إصابة بكورونا المستجد في العالم

بروكلين، نيويورك، 6 أبريل 2020
بروكلين، نيويورك، 6 أبريل 2020   -   حقوق النشر  AFP
حجم النص Aa Aa

في ما يأتي آخر التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد في العالم في ضوء آخر الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة:

الولايات المتحدة تحتل دائما المرتبة الأولى في عدد الوفيات

سجّلت رسمياً أكثر من ثلاثين مليون إصابة بفيروس كورونا المستجد في أرجاء العالم، بحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس الخميس عند الساعة 19,45 بتوقيت غرينتش استناداً إلى مصادر رسمية.

وأحصيت 943.086 وفاة من أصل 30 مليوناً و62 إصابة. وسجّل أكثر من نصف الإصابات في الولايات المتحدة والهند والبرازيل، وهي الدول الثلاث الأكثر تأثراً إذ سجلت على التوالي، 6.650.570 إصابة (197.364 وفاة)، 5.118.253 إصابة (83.198 وفاة) و4.419.083 إصابة (134.106 وفيات).

وكشفت منظمة الصحة العالمية الخميس عن معدلات "مقلقة" لانتقال عدوى كوفيد-19 في أوروبا معربة عن مخاوفها أيضا من تقليص فترة الحجر التي اعتمدتها بعض الدول مثل فرنسا.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا هانس كلوغه إن أعداد الإصابات التي سجّلت في أيلول/سبتمبر يجب "أن تكون بمثابة جرس إنذار لنا جميعا".

وأكدت المنظمة أنها لن تغيّر إرشاداتها في ما يتعلق بفترة الحجر الصحي البالغة 14 يوما لأي شخص تعرّض لفيروس كورونا المستجد.

ما العمل في بريطانيا مع اقتراب عيد الميلاد؟

أكد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أنه "ينبغي ان نكون صارمين الآن" في مكافحة كوفيد-19 لانقاذ عيد الميلاد وهو مناسبة رئيسية في البلاد. وقال لصحيفة "ذي صن" الشعبية "الطريقة الوحيدة لضمان الاستمتاع بعيد الميلاد هو أن نكون صارمين الآن".

وارتفع عدد الإصابات بشكل كبير في بريطانيا متجاوزا عتبة الثلاثة آلاف حالة يوميا منذ أيام عدة. وسجلت فيها أكبر عدد وفيات على الصعيد الأوروبي بلغ 41700 وفاة.

الاقتصاد الأوروبي على المحك

تراجع سوق السيارات في أوروبا مجددا في آب/أغسطس بنسبة 18,9% على سنة بعدما انهار بنسبة 55,1% في آذار/مارس و76,3% في نيسان/أبريل و52,3% في أيار/مايو بسبب إجراءات العزل. وكان التراجع 5,7% في تموز/يوليو.

وتواجه السوق الأوروبية صعوبة في الخروج من تداعيات الجائحة رغم الإجراءات الحكومية المتخذة لانعاش القطاع في دول كبيرة عدة منها المانيا وفرنسا وإسبانيا.

ركود اقتصادي في نيوزيلاندا

دخلت نيوزيلندا مرحلة ركود اقتصادي للمرة الأولى منذ عشر سنوات. وسجل إجمالي الناتج الداخلي في الربع الثاني من السنة انكماشا نسبته 12,2% بسبب إجراءات الإغلاق الصارمة التي فرضت في هذا البلد.

ورفضت رئيس الوزراء العمالية جاسيندا ارديرن المرشحة لولاية ثانية في 17 تشرين الأول/أكتوبر اتهامات المعارضة بأنها دفعت بالاقتصاد "من أعلى الهاوية" مع هذه القيود.

الفيروس يطال اكبر سجن في لبنان

سجلت أكثر من 200 إصابة في سجن رومية أكبر السجون في لبنان على ما قال نقيب الأطباء شرف أبو شرف داعيا إلى تسريع المحاكمات لتخفيف عدد السجناء مع تفشي الوباء.

وأظهر مقطع فيديو مسرّب من السجن خلال الأسبوع الأخير غرفاً مكتظة بسجناء ينامون على الأرض قرب بعضهم البعض من دون مراعاة أي تباعد اجتماعي. وفي فيديو آخر، يحمل أحد السجناء سجيناً آخر قال إنه يعاني من ارتفاع الحرارة ولم يبادر أحد إلى علاجه.

ويؤوي السجن الواقع قرب بيروت نحو أربعة آلاف سجين، أي أكثر بنحو ثلاث مرات من قدرته الاستيعابية.

viber