عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تؤكد أن نافالني ضحية هجوم بغاز الأعصاب

المعارض الروسي أليكسي نافالني
المعارض الروسي أليكسي نافالني   -   حقوق النشر  "AFP PHOTO / INSTAGRAM ACCOUNT @NAVALNY / HANDOUT"
حجم النص Aa Aa

قال المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكدت النتائج التي توصلت إليها ألمانيا ودول أخرى بأن زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني كان ضحية لهجوم بغاز أعصاب من الحقبة السوفيتية.

وقال شتيفن سايبرت في بيان يوم الثلاثاء إن منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أجرت تحليلها الخاص للعينات المأخوذة من نافالني ، وإنها أيدت بالفعل نتائج مختبرات خاصة في ألمانيا والسويد وفرنسا.

وقال سايبرت: "هذا يؤكد مرة أخرى بشكل لا لبس فيه أن أليكسي نافالني كان ضحية هجوم بغاز أعصاب كيميائي من مجموعة نوفيتشوك"، وجدد دعوة ألمانيا لروسيا إجراء تحقيق كامل، وشرح ما حدث لنافالني الذي مرض على متن رحلة جوية في روسيا ونُقل لاحقًا إلى برلين لتلقي العلاج.

وقال سايبرت إن ألمانيا تلقت تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يوم الاثنين وما زالت تدرسه.

كان المسؤولون لا يزالون يحاولون تحديد مقدار المعلومات التي يمكن الكشف عنها للجمهور دون التسبب بخطر أمني من خلال السماح بـ"وقوع المادة في الأيدي الخطأ'' بحال معرفتها ومعرفة معلومات عنها.

وأضاف سايبرت أن ألمانيا ستتشاور عن كثب في المستقبل القريب مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ومجموعة من شركاء الاتحاد الأوروبي للحديث عن الخطوات التالية. ، مضيفاً أن "أي استخدام للأسلحة الكيميائية خطير ولا يمكن أن يكون بدون عواقب"