عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يدعو إسرائيل إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل
أمام مقر المفوضية الأوروبية في بروكسل   -   حقوق النشر  AP Photo/Virginia Mayo
حجم النص Aa Aa

دعا الاتحاد الأوروبي الحكومة الإسرائيلية إلى تعليق عملية المزايدة الجارية لبناء وحدات سكنية لمستوطنة جديدة بالكامل في جفعات هاماتوس. واعتبر "قرار إسرائيل الأخير للمضي قدمًا بخطط الموافقة على وبناء ما يقارب 800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، يتعارض مع القانون الدولي ويقوّض بشكل أكبر احتمالات حل الدولتين القابل للحياة" على حد نص البيان الذي وصلت يورونيوز نسخة منه.

ودعا الاتحاد الأوروبي إسرائيل أيضاً إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية و"تفكيك البؤر الاستيطانية التي أقيمت منذ آذار 2001". ولا يزال موقف الاتحاد الأوروبي يعتبر المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، ووجه التكتل دعوات غير مرة إلى الطرفين لتجنب الخطوات الأحادية، التي يمكن أن "تقوّض حل الدولتين".

في هذا المنعطف الحاسم للسلام في الشرق الأوسط، "تأتي هذه التحركات بنتائج عكسية أيضًا في ضوء التطورات الإيجابية لاتفاقيات التطبيع بين إسرائيل وعدد من الدول العربية". كما حثّ الاتحاد الأوروبي حكومة إسرائيل على التراجع عن هذه القرارات بشأن المستوطنات و"إظهار القيادة لإعادة بناء الثقة بين الطرفين" موضحا أن ذلك يعد أمرا ضروريا " لاستئناف مفاوضات إسرائيلية فلسطينية مجدية في نهاية المطاف".

وفي سياق متّصل، اعتبر الاتحاد الأوروبي إصدار الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الجمعة، مرسوما بقانون بشأن إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات المجلس الوطني في الأشهر المقبلة، " تطورا مرحبا به، ذلك لأن المؤسسات الديمقراطية التشاركية والتمثيلية والخاضعة للمساءلة هي اساسية

لتقرير المصير وبناء الدولة للفلسطينيين". ومن المتوقع أن تجري الانتخابات التشريعية الفلسطينية في 22 مايو/ أيار والرئاسية في 31 يوليو/ تموز والمجلس الوطني (برلمان منظمة التحرير) في 31 أغسطس/ آب 2021".

ويقول بيان الاتحاد الأوروبي إن " الاتحاد الأوروبي دأب في السنوات الماضية على دعم وتمويل عمل لجنة الانتخابات المركزية من أجل التحضير لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشاملة لجميع الفلسطينيين" كما أبدى استعداده للعمل مع الجهات المعنية لدعم العملية الانتخابية داعيا في الوقت نفسه السلطات الإسرائيلية إلى تسهيل إجراء الانتخابات في جميع الأراضي الفلسطينية.