المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل تتحول مصر لمركز تصنيع اللقاحات في إفريقيا بعد تعاقدها على إنتاج 40 مليون جرعة من سبوتنك سنويا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
قوارير من لقاح سبوتنيك الروسي ضد وباء كورونا في مستشفى "سانت مارغيت" بالعاصمة المجرية بودابست. 14/04/2021
قوارير من لقاح سبوتنيك الروسي ضد وباء كورونا في مستشفى "سانت مارغيت" بالعاصمة المجرية بودابست. 14/04/2021   -   حقوق النشر  Zoltan Balogh/MTVA - Media Service Support and Asset Management Fund

أعلنت شركة الأدوية المصرية مينافارم الخميس أنها ابرمت اتفاقا مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي لإنتاج نحو أربعين مليون جرعة سنويا في مصر من اللقاح الروسي "سبوتنيك-في" ضد فيروس كورونا.

وذكر بيان مشترك بين الشركة المصرية والصندوق الروسي أن "الطرفين يعتزمان بدء نقل التكنولوجيا على الفور".

وأوضح البيان الذي نشرته الشركة المصرية على موقعها الالكتروني "من المتوقع طرح اللقاح في الربع الثالث من عام 2021" لتوفير أكثر من أربعين مليون جرعة سنويا.

وسيتم الإنتاج في مرفق الشركة بالقاهرة ثم سيوزع اللقاح عالميا.

وكان رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي شهد الأربعاء توقيع اتفاقيتين بين مصر والصين لانتاج لقاح "سينوفاك" الصيني محليا من خلال شركة "فاكسيرا" المختصة بتصنيع الأمصال واللقاحات في مصر.

وقال بيان نشره مجلس الوزراء على صفحته الرسمية على فيسبوك أن الاتفاق يهدف إلى "الوقاية من فيروس كورونا، وتبادل الخبرات (..) بما يساهم في الحد من انتشار هذا الفيروس.

وكانت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد أشارت في مؤتمر صحافي خلال الشهر الجاري إلى أن هذه الاتفاقية مع الصين قد "تضمن إنتاج 80 مليون جرعة سنويا بمصر".

ومن المنتظر، حسب تصريحات زايد "إرسال دفعة جديدة من لقاح +سينوفارم+ الصيني خلال الشهر الجاري، تضم 500 ألف جرعة من ضمن 20 مليون جرعة تم الاتفاق على شرائها وتوريدها إلى مصر تباعا".

وسجلت في مصر التي يزيد عدد سكانها عن مئة مليون نسمة، نحو 219 ألف إصابة بما في ذلك أكثر من 12800 وفاة، حسب الأرقام الرسمية من وزارة الصحة.

المصادر الإضافية • أ ف ب