عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تضارب بين تصريحات مجلس المنافسة التركي وفيسبوك حول سياسات واتساب الجديدة للخصوصية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
سياسات واتساب الجديدة لن تدخل حيز التنفيذ في تركيا
سياسات واتساب الجديدة لن تدخل حيز التنفيذ في تركيا   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال مجلس المنافسة التركي، الجمعة، إن سياسات الخصوصية الجديدة لتطبيق واتساب لن تدخل حيز التنفيذ في البلاد، الأمر الذي نفته شركة فيسبوك في بيان أصدرته في وقت لاحق.

وأعلنت خدمة المراسلة الأكبر في العالم في يناير/كانون الثاني، إطلاق سياسات جديدة، تجبر المستخدمين على مشاركة بياناتهم مع الشركة الأمّ "فيسبوك" التي اشترت واتساب عام 2014 ومع غيرها من الشركات التي تتعامل معها.

إلا أن هذا الإعلان أثار جدلا واسعا في مختلف أنحاء العالم. مما أجبر تطبيق واتساب يوم الجمعة 15 يناير/كانون الثاني 2021، على تأجيل هذا التحديث الجديد.

ودخلت هذه السياسات الجديدة المؤجلة حيز التنفيذ في 15 مايو/أيار.

وفي تركيا، أقدم العديد من المستخدمين، ممن يشعرون بالقلق إزاء إمكانية مشاركة معلوماتهم الشخصية، على تحميل تطبيقات مراسلة بديلة مثل "سيغنال" و"تليغرام" أو التطبيق الذكي "بيب".

تطبيق "بيب"، هو عبارة عن منصة تواصل آمنة وسهلة الاستخدام تم تطويرها بواسطة شركة "تركسل" التركية.

وعلى الرغم من تأكيدات واتساب المتكررة، بأن هذه الخطوة لا تنتهك خصوصية المستخدمين بل تهدف فقط إلى مساعدة التجار في تحسين التواصل مع زبائنهم إلا أن كثر فضلوا إلغاء حساباتهم.

ولفت مجلس المنافسة التركي في وقت مبكر من هذا اليوم، إلى أن مجلس إدارة التطبيق أكد في بيانه أن المستخدمين في تركيا، سيكونوا قادرين على الاستمرار في استخدام "واتساب" بكامل وظائفه. هذا الإعلان تناقض مع إعلان شركة فيسبوك التي أكدت أنها لا تزال تخطط لطرح هذا التحديث في تركيا.