عاجل
Advertising
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المرشحة اليمينية الشعبوية فوجيموري تلمح إلى حصول تزوير في الانتخابات الرئاسية بالبيرو

euronews_icons_loading
المرشحة إلى الانتخابات الرئاسية في البيرو كيكو فوجيموري خلال لقاء صحافي
المرشحة إلى الانتخابات الرئاسية في البيرو كيكو فوجيموري خلال لقاء صحافي   -   حقوق النشر  Guadalupe Pardo/AP
حجم النص Aa Aa

أعلنت كيكو فوجيموري، مرشّحة اليمين الشعبوي في الانتخابات الرئاسية في البيرو، مساء الإثنين أنّ هناك "مؤشّرات على حصول تزوير" في الاقتراع الذي جرى الأحد وأظهرت نتائجه شبه النهائية أنّ منافسها اليساري المتشدّد بيدرو كاستيو يتقدّم عليها بفارق طفيف.

وقالت فوجيموري خلال مؤتمر صحافي إنّ هناك "سلسلة مخالفات" و"مؤشّرات على حصول تزوير"، في وقت كانت فيه نتائج فرز 96% من الأصوات تُظهر منافسها اليساري متقدّماً عليها بأقلّ من نقطة مئوية.

وفي الساعة 21:25 من مساء الإثنين (02:25 من فجر الثلاثاء) أظهرت نتائج فرز 96% من الأصوات أنّ كاستيو يتقدّم على فوجيموري بـ95,508 أصوات، وفقاً للمكتب الوطني للعمليات الانتخابية.

وتعني هذه النتيجة أنّ كاستيو حصل على 50.28% من الأصوات في حين حصلت فوجيموري على 49.72% من الأصوات.

ومنذ صدور أول نتيجة رسمية جزئية إثر فرز 42% من الأصوات مساء الأحد لم ينفكّ كاستيو يقلّص الفارق بينه وبين فوجيموري والذي كان ستّ نقاط مئوية. وتمكّن المرشّح اليساري المتشدّد من تقليص هذا الفارق والتقدّم على منافسته اليمينية الشعبوية بفضل أصوات سكّان المناطق الريفية الذين يؤيّدونه بقوة.