عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بايدن يتجه إلى الاتحاد الأوروبي لإصلاح العلاقات عبر الأطلسي

بقلم:  Reuters
بايدن يتجه إلى الاتحاد الأوروبي لإصلاح العلاقات عبر الأطلسي
بايدن يتجه إلى الاتحاد الأوروبي لإصلاح العلاقات عبر الأطلسي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من جون شالمرز وروبن إيموت

بروكسل (رويترز) – يكثف الرئيس الأمريكي جو بايدن جهوده لتجديد العلاقات مع الاتحاد الأوروبي يوم الثلاثاء، بعد قمة لحلف شمال الأطلسي، حيث سيجتمع مع زعماء الاتحاد الأوروبي سعيا للتوصل إلى هدنة في الحرب التجارية وحل خلاف قائم منذ 17 عاما بشأن دعم الطائرات.

ويهدف الاجتماع لإصلاح العلاقات الأمريكية الأوروبية بعد حكم الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي فرض تعريفات جمركية على الاتحاد الأوروبي وشجع خروج بريطانيا من الاتحاد.

وقال بايدن لزعماء حلف شمال الأطلسي “أمريكا عادت” في مؤتمر صحفي في بروكسل مساء الاثنين. ويسعى للحصول على دعم أوروبي لحماية الديمقراطيات الليبرالية الغربية في مواجهة الصعود العسكري والاقتصادي لروسيا والصين.

وقال بايدن مشيرا إلى جائحة كوفيد-19 “نواجه أزمة صحية عالمية لا تتكرر سوى مرة في القرن، في الوقت نفسه فإن القيم التي تقودنا تتعرض لضغوط متزايدة”. وأضاف “تسعى كل من روسيا والصين إلى دق إسفين في تضامننا عبر الأطلسي”.

وأفادت مسودة البيان الختامي الأوروبي الأمريكي المشترك للقمة التي اطلعت عليها رويترز بأن واشنطن وبروكسل ستلتزمان بإنهاء الخلاف على دعم الطائرات وخلاف آخر على رسوم عقابية تتعلق بالصلب والألومنيوم.

وبحثت الممثلة التجارية الأمريكية كاثرين تاي الخلاف على دعم الطائرات في اجتماع مباشر مع نظيرها الأوروبي فالديس دومبروفسكيس أمس الاثنين، ومن المقرر أن يجريا المزيد من المحادثات يوم الثلاثاء.

ويقول دبلوماسيون إن تجميد الخلاف المتعلق بالطائرات سيتيح المزيد من الوقت للطرفين للتركيز على جدول أعمال أشمل يتضمن المخاوف المتعلقة بنموذج الاقتصاد الذي تقوده الدولة في الصين.

وستضم قمة بايدن في بروكسل أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية وشارل ميشيل رئيس المجلس الأوروبي الذي يمثل حكومات الدول الأعضاء.

والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة هما أكبر قوتين تجاريتين في العالم إلى جانب الصين لكن ترامب سعى لتهميش الاتحاد.