عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مزيد من تكدس الثروات رغم جائحة كورونا.. أكثر من 5 ملايين مليونير إضافي عام 2020

بقلم:  يورونيوز
حزم من أوراق الدولار النقدية في دار طباعة العملة في فورث وورث في ولاية تكساس الأمريكية. 2013/09/24
حزم من أوراق الدولار النقدية في دار طباعة العملة في فورث وورث في ولاية تكساس الأمريكية. 2013/09/24   -   حقوق النشر  أل أم/أ ب
حجم النص Aa Aa

قفز عدد المليونيرات في العالم بحساب خمسة ملايين ومائتي ألف شخص العام الماضي، رغم الاضطراب الكبير الذي أحدثته جائحة كوفيدـ19 على الاقتصاد العالمي.

وبحسب تقرير مؤسسة القرض السويسري السنوي المتعلق بالثروات العالمية، فإن نسب التخفيضات الطارئة لأسعار الفائدة وإجراءات الحكومات التحفيزية أفادت في الغالب الأقل حاجة لدعم الدولة، ما ساعد على زيادة قيمة أصولهم رغم الانكماش الاقتصادي، وقد لعبت أسعار العقارات السكنية المرتفعة وأسواق الأسهم دورها في ذلك .

ويمثل أصحاب الملايين من الدولارات اليوم أكثر من واحد في المائة، من مجموع سكان العالم لأول مرة في التاريخ. وتشير إحصائيات إلى أن أكثر من 56 مليون شخص تفوق أرصدتهم المالية مليون دولار سنة 2020.

وبرز تباين واضح بين أصحاب أعلى الثروات وأقلها، في وقت عانى أصحاب الدخل المنخفض من فقدان الوظائف وانخفاض الدخل بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

ونمت الثروة العالمية إجمالا بنسبة 7،4 في المائة سنة 2020، مع مكاسب تعود إلى حد كبير إلى النمو في الولايات المتحدة وأوروبا والصين، في حين انخفضت الثروة الإجمالية في أمريكا اللاتينية والهند.