عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مصادر باليمن: اشتداد حدة الاشتباكات في مأرب

بقلم:  Reuters
Fighting in Yemen's Marib heats up again, say sources
Fighting in Yemen's Marib heats up again, say sources   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

عدن (رويترز) – قالت ثلاثة مصادر إن حدة الاشتباكات اشتدت مساء يوم السبت بين الطرفين المتحاربين في اليمن في محافظة مأرب الغنية بالغاز وهي آخر معقل للحكومة المعترف بها في شمال البلاد وذلك في وقت تسعى فيه الأمم المتحدة والولايات المتحدة إلى التوصل إلى اتفاق سلام.

وتحاول حركة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تحارب تحالفا عسكريا بقيادة السعودية منذ ست سنوات انتزاع السيطرة على مأرب في هجوم وصفته واشنطن بأنه أخطر تهديد للجهود الرامية لإرساء هدنة.

وكانت المعارك قد هدأت مع تصاعد الجهود الدبلوماسية في الأسابيع الأخيرة غير أن ثلاثة مصادر موالية للحكومة قالت إن عشرات المقاتلين من الجانبين سقطوا قتلى في الاشتباكات بعد أن شن الحوثيون هجوما جديدا قوبل بضربات جوية مكثفة من التحالف.

وقالت قناة المسيرة التلفزيونية التي يديرها الحوثيون إن طائرات التحالف شنت 13 ضربة جوية مساء السبت.

وقال أحد المصادر وهو مسؤول محلي “استمر القتال حتى الساعات الأولى من الصباح. هذه أعنف اشتباكات منذ أسابيع”.

وقد أصبحت مأرب التي تستضيف حوالي مليون نازح من مناطق أخرى في اليمن محور الحرب التي سقط فيها عشرات الآلاف من اليمنيين قتلى ودفعت بالبلاد إلى شفا المجاعة.

ويشهد الصراع الذي يعتبر على نطاق واسع حربا بالوكالة بين السعودية وإيران جمودا على الصعيد العسكري منذ سنوات مع سيطرة الحوثيين على معظم المراكز العمرانية الكبرى.

ويعمل الطرفان المتحاربان على التوصل إلى الشروط التي يمكن من خلالها تنفيذ مسعى تقوده الأمم المتحدة لرفع القيود المفروضة على الموانئ الخاضعة لسيطرة الحوثيين ومطار صنعاء لتخفيف الأزمة الإنسانية المتردية والتوصل إلى وقف لإطلاق النار لإحياء المفاوضات السياسية التي جرى آخر فصولها في أواخر 2018.

ويصر الحوثيون، الذين سيعزز استيلاؤهم على مأرب وضعهم في أي محادثات مستقبلا، على رفع الحصار قبل أي محادثات لإرساء هدنة. ويريد التحالف التوصل إلى تسوية في الوقت نفسه.

وكان التحالف العسكري تدخل في اليمن في مارس آذار 2015 بعد أن أخرج الحوثيون الحكومة المدعومة من السعودية من العاصمة صنعاء.

ويشن الحوثيون هجمات متكررة بالصواريخ والطائرات المسيرة على مدن سعودية تعترض الدفاعات السعودية معظمها. ويقول الحوثيون إنهم يحاربون نظاما فاسدا وعدوانا خارجيا.