عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

امتداد أعمال العنف لجوهانسبرج بعد سجن رئيس جنوب أفريقيا السابق زوما

بقلم:  Reuters
Violence spreads to South Africa's economic hub in wake of Zuma jailing
Violence spreads to South Africa's economic hub in wake of Zuma jailing   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
حجم النص Aa Aa

من ألكسندر وينينج

جوهانسبرج (رويترز) – تعرضت متاجر للنهب وأُغلق قطاع من طريق سريع وخرج محتجون يلوحون بالعصي اليوم الأحد في جوهانسبرج، المركز الاقتصادي لجنوب أفريقيا، مع اتساع نطاق العنف عقب سجن رئيس البلاد السابق جاكوب زوما.

وكان إقليم كوازولو ناتال، مسقط رأس زوما، هو الذي شهد القدر الأكبر من أعمال العنف وهو المكان الذي بدأ فيه قضاء عقوبة السجن 15 شهرا بتهمة ازدراء المحكمة مساء يوم الأربعاء.

وقال رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا يوم الأحد إنه لا يوجد مبرر للعنف وإن الاضطرابات “تضر بجهودنا لإعادة بناء الاقتصاد” وسط جائحة كوفيد-19.

وأضاف رامابوسا “في حين يوجد الآن أشخاص تعرضوا للأذى أو أناس غاضبون، فإنه لا يوجد أي مبرر لمثل هذه الأعمال العنيفة والمدمرة والتخريبية”.

واعتبر الحكم على زوما وتنفيذه اختبارا لقدرة الدولة على تطبيق القانون بعدالة في عهد ما بعد الفصل العنصري حتى على ساسة ذوي نفوذ بعد 27 عاما من تمكن المؤتمر الوطني الأفريقي من الإطاحة بالحكام من الأقلية البيضاء وبدء عهد من الديمقراطية. لكن سجن زوما أغضب مؤيديه وكشف انقسامات داخل الحزب.

وقالت الشرطة إن بعض العناصر الإجرامية تستغل الغضب الذي يشعر به البعض من سجن زوما للسرقة والتسبب في أضرار.

وحذرت هيئة المخابرات الوطنية من أن المحرضين على العنف قد يواجهون اتهامات جنائية.

وقالت الهيئة في بيان إن 62 شخصا اعتُقلوا في كوازولو ناتال وجاوتينج، حيث تقع جوهانسبرج، منذ بدء أعمال العنف.

وذكرت الشرطة في جوهانسبرج أن بلاغات وردتها أيضا بشأن إطلاق أعيرة نارية على المركبات المارة على طريق سريع.

كانت المحكمة قد أصدرت حكما بسجن زوما 15 شهرا بسبب رفضه تنفيذ أمر من المحكمة الدستورية في فبراير شباط الماضي بتقديم أدلة لتحقيق في فساد خلال فترة حكمه التي استمرت تسع سنوات حتى عام 2018.

وقدم زوما طعنا على الحكم الصادر بحقه أمام المحكمة الدستورية على أسس من بينها تدهور صحته وخطر عدوى كوفيد-19 وسينظر في الطعن يوم الاثنين.

وقال مسؤولون في البرلمان يوم الأحد “هناك تعاطف مع المصاعب الشخصية التي يواجهها الرئيس السابق جاكوب زوما. لكن يجب أن يسود حكم القانون والدستور”.

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة