عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اليابان تحكم بالسجن على أميركيْين متورطيْن في عملية تهريب كارلوس غصن

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مايكل تايلور في إسطنبول
مايكل تايلور في إسطنبول   -   حقوق النشر  AP/DHA
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة يابانية اليوم، الإثنين، بسجين مواطنين أميركيين لمدة 24 و20 شهراً، بعدما ثبت تورّطهما في عملية تهريب رئيس مجلس إدارة تحالف رينو-نيسان السابق، كارلوس غصن، إلى لبنان أواخر 2019.

وكان مايكل تايلور (60 عاماً) الذي دين بالعقوبة الأشدّ، وابنه بيتر تايلور (28 عاماً)، يُحاكمان منذ الشهر الماضي في طوكيو في هذه القضية المدوّية التي هزّت اليابان. وقد اعترف كلاهما بالاتهامات الموجهة إليهما.

وكان الادعاء الياباني طالب بإنزال عقوبة السجن ثلاث سنوات تقريباً بحق الرجلين الذي نفذا عملية تهريب غصن إلى لبنان، وذلك بعيد إطلاق سراحه من السجن بكفالة.

وطالب ممثلو الادعاء بإصدار حكم بالسجن لمدة عامين وعشرة أشهر بحق مايكل تايلور، العضو السابق في القوات الخاصة الأمريكية الذي تحول للعمل في الأمن الخاص، وحكم على ابنه بيتر بالسجن سنتين ونصف.

ولا يزال غصن هاربا في لبنان مسقط رأسه. ولا ترتبط الحكومة اللبنانية باتفاق تسليم مطلوبين مع اليابان.