المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مدينة بلجيكية تشهد أسوأ سيول منذ عقود

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
مدينة بلجيكية تشهد أسوأ سيول منذ عقود
مدينة بلجيكية تشهد أسوأ سيول منذ عقود   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

بروكسل (رويترز) – تعرضت مدينة دينانت جنوب بلجيكا لأسوأ سيول منذ عقود يوم السبت بعد عاصفة رعدية استمرت ساعتين وحولت الشوارع إلى أنهار وجرفت في طريقها السيارات والأرصفة لكنها لم تسفر عن سقوط قتلى.

كانت تلك المدينة قد تجنبت أقوى فيضانات شهدتها البلاد وتسببت في قتلى قبل عشرة أيام إذ راح ضحيتها 37 شخصا في جنوب شرق بلجيكا كما سقط عدد أكبر من القتلى في ألمانيا لكن عنف عاصفة السبت أذهل الكثيرين.

وجرفت مياه الأمطار التي تدفقت عبر شوارع منحدرة عشرات السيارات وكدستها في مفترق للطرق وأخذت في طريقها أحجارا وأرصفة وحتى قطعا من الأسفلت بينما شاهد السكان تلك الأحداث في فزع من نوافذهم.

ولم تصدر السلطات بعد تقديرا للخسائر وإن كانت محطة (آر.تي.إل) التلفزيونية نقلت عن السلطات المحلية قولها إن الأضرار ستكون “كبيرة”.

كما تسببت العاصفة في ذات القدر من الفوضى، دون خسائر بشرية، في بلدة انهي الصغيرة التي تبعد بضعة كيلومترات إلى الشمال من دينانت.