المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رجل الأعمال السني اللبناني نجيب ميقاتي يستعد لتولي منصب رئيس الوزراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رجل الأعمال السني اللبناني نجيب ميقاتي يستعد لتولي منصب رئيس الوزراء
رجل الأعمال السني اللبناني نجيب ميقاتي يستعد لتولي منصب رئيس الوزراء   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

من ليلى بسام

بيروت (رويترز) – قالت مصادر سياسية إن رجل الأعمال اللبناني الثري ورئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي يستعد لتكليفه برئاسة الحكومة يوم الاثنين بعد فوزه بتأييد معظم الأحزاب الرئيسية لتشكيل حكومة جديدة تواجه أزمة مالية خانقة.

وكان نادي رؤساء الوزراء اللبنانيين السابقين قد قال في وقت سابق يوم الأحد إنه يؤيد اختيار رئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي لتشكيل حكومة جديدة، في محاولة أخرى لإنهاء الأزمة السياسية في لبنان.

وكان من بين مؤيدي ميقاتي السياسي المخضرم سعد الحريري الذي تخلى عن تشكيل حكومة جديدة الأسبوع الماضي بعد إخفاقه على مدى عشرة أشهر تقريبا في الاتفاق مع رئيس البلاد ميشال عون على تشكيلها.

وجاءت خطوة الحريري بعد صراع استمر شهورا على مناصب وزارية بينه وبين عون، رئيس الدولة المسيحي الماروني المتحالف مع جماعة حزب الله الشيعية المسلحة المدعومة من إيران.

وقال مصدر سياسي رفيع لرويترز إن معظم الكتل البرلمانية الرئيسية في البلاد اتفقت على تكليف ميقاتي.

ومن المقرر أن يلتقي عون مع الكتل النيابية يوم الاثنين للتشاور حول ترشيح رئيس وزراء جديد.

وتدير حكومة تصريف الأعمال لبنان منذ ما يقرب من عام، بينما انهارت عملته واختفت الوظائف وجمدت البنوك حساباتها. وهذا الانهيار الاقتصادي هو أسوأ أزمة يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

ووفقا للنظام السياسي في لبنان، يجب أن يشغل مسلم سني منصب رئيس الوزراء بينما يتولى رئاسة البلاد مسيحي ماروني.

وتضغط الحكومات الغربية على الساسة اللبنانيين لتشكيل حكومة يمكنها بدء إصلاح مؤسسات الدولة التي تعاني من الفساد وهددت بفرض عقوبات وقالت إن الدعم المالي لن يتدفق قبل بدء الإصلاحات.