المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

روسيا تريد ضم بريطانيا وفرنسا لمحادثات نووية أوسع مع أمريكا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
موسكو: التوتر مع أمريكا بسبب أوكرانيا يهدد بتكرار أزمة الصواريخ الكوبية
موسكو: التوتر مع أمريكا بسبب أوكرانيا يهدد بتكرار أزمة الصواريخ الكوبية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

موسكو (رويترز) – قالت روسيا يوم الخميس إنها تريد ضم بريطانيا وفرنسا لمحادثات أوسع مع الولايات المتحدة للحد من الأسلحة النووية، موضحة أن واشنطن تريد ضم الصين.

واجتمع مسؤولون كبار من الولايات المتحدة وروسيا في جنيف الأربعاء لاستئناف محادثات لتخفيف حدة التوترات بين أكبر دولتين نوويتين في العالم. ووصلت العلاقات بين البلدين حاليا إلى أدنى مستوياتها منذ انتهاء الحرب الباردة.

وقال سفير روسيا لدى واشنطن، أناتولي أنتونوف، إنه لمن المحتوم أن تناقش القوى في نهاية المطاف توسيع محادثات الحد من التسلح لتضم مزيدا من القوى وإن موسكو ترى أن بريطانيا وفرنسا أولويتان في هذا الصدد.

أضاف أنتونوف في تصريحات نشرتها وزارة الخارجية يوم الخميس “يكتسب هذا الموضوع أهمية خاصة في ضوء قرار لندن في الآونة الأخيرة زيادة الحد الأقصى لمعدل الرؤوس الحربية النووية بنسبة 40 في المئة إلى 260 وحدة”.

وذكرت وكالة أنباء إنترفاكس أن سيرجي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، قال في تصريحات منفصلة إن الولايات المتحدة تريد ضم الصين لمحادثات أوسع بخصوص الحد من التسلح النووي.