Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

جونسون متحدثا عن طالبان: الأفعال أهم من الأقوال

رئيس وزراء بريطانيا سيضغط على بايدن لتمديد المهلة النهائية لمغادرة أفغانستان
رئيس وزراء بريطانيا سيضغط على بايدن لتمديد المهلة النهائية لمغادرة أفغانستان Copyright Thomson Reuters 2021
Copyright Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

لندن (رويترز) - قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الأربعاء إن الحكم على حركة طالبان سيتوقف على أفعالها وليس أقوالها، بعدما حاولت الحركة إقناع العالم بأنها لن تسعى للانتقام بعد السيطرة على أفغانستان.

وواجه جونسون أسئلة عما وصفه حزب العمال المعارض "بالرضا" عن أسلوب تعامل بريطانيا مع الوضع في أفغانستان، وذلك لدى انعقاد أمام البرلمان بعد استدعائه من عطلته الصيفية لمناقشة الأمر.

وقالت طالبان إنها تريد السلام ولن تسعى إلى الانتقام من أعدائها القدامى، مضيفة أنها ستحترم حقوق المرأة في إطار الشريعة الإسلامية. لكن الآلاف من الأفغان الذين ساعد كثيرون منهم القوات الأجنبية يسعون إلى الفرار من البلاد.

وقال جونسون "سنحكم على هذا النظام على أساس خياراته وأفعاله وليس أقواله، وعلى أساس موقفه من الإرهاب والجريمة والمخدرات، وكذلك وصول المساعدات الإنسانية وحق الفتيات في التعليم".

وتابع "بغض النظر عن مدى قتامة دروس الماضي فالمستقبل لم يكتب بعد. وفي هذا المنعطف المظلم، يتعين أن نساعد شعب أفغانستان على اختيار أفضل مستقبل ممكن له".

وأعلنت بريطانيا أنها ستستقبل ما يصل إلى خمسة آلاف أفغاني في العام الأول من برنامج جديدة لإعادة التوطين سيمنح الأولوية للنساء والفتيات والأقليات الدينية وغيرهم ضمن خطط غربية لمساعدة الفارين من البلاد.

وقال جونسون "استقر الوضع منذ مطلع الأسبوع لكنه لا يزال حرجا، يفعل المسؤولون البريطانيون على الأرض كل ما يمكن لتعجيل حركة الراغبين في الخروج".

وتابع "أرى حقا أن الاعتقاد بأن هناك ميلا بين أي من شركائنا لمواصلة الوجود العسكري أو اللجوء لحل عسكري يفرضه حلف شمال الأطلسي في أفغانستان ما هو إلا وهم".

وأضاف "هذه الفكرة انتهت مع المهمة القتالية في 2014، ولا أعتقد... أن نشر عشرات الآلاف من الجنود البريطانيين لقتال طالبان خيار مطروح".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حرب غزة| قصف مستمر على القطاع ومظاهرات حاشدة في إسرائيل ضد حكومة نتنياهو

آلاف المقاتلين المساندين لإيران قد يتطوعون للقتال إلى جانب حزب الله في حربه ضد إسرائيل

واشنطن ترسل حاملة طائرات إلى كوريا الجنوبية في استعراض للقوة أمام الجارة الشمالية