euronews_icons_loading
البلجيكية زارا رذرفورد

تسعى شابة بلجيكية-بريطانية لكي تصبح أصغر امرأة تطير حول العالم بمفردها. وقد أقلعت زارا رذرفورد، التي تبلغ من العمر 19 عاما من مدرج للطائرات في كورترايك بغرب بلجيكا في ظروف عاصفة ملبدة بالغيوم وكان والدها والدتها يراقبانها من مكان إنطلاقها.

وتتطلع رذرفورد لتحطيم الرقم القياسي الذي حققته الطيار الأمريكي شايستا وايز، التي كانت في الثلاثين من عمرها عندما حددت المعيار العالمي في 2017. ومن المقرر أن تحلق رذرفورد على متن طائرتها الرياضية فوق خمس قارات و52 دولة في رحلة جوية من المحتمل أن تستغرق شهرين أو ثلاثة أشهر وقد تمّ تجهيز طائرتها خصيصا لهذه للرحلة وللطائرة مقعدين ولكن خزان الوقود الإضافي يشغل الآن أحد تلك المقاعد، وسيساعد ذلك أيضا في تخفيف أي شكوك حول ما إذا كانت ستطير بمفردها.

وقالت رذرفورد: "أنا متوترة للغاية. أعتقد أنني في حالة من عدم التصديق وأجد صعوبة في إدراك أنني سأغادر في غضون ساعة. خطوتي التالية هي التحقق من الطقس مرة أخرى. سأصل إلى اسكتلندا الليلة. لست متأكدة من أنني سأنجح، لكنني سأبذل قصارى جهدي، سيظل إيماني بنجاحي قائما". وتنحدر رذرفورد من عائلة طيارين، وسافرت في طائرات صغيرة منذ أن كانت في السادسة من عمرها، وبدأت القفز بمظلة من الطائرة في سن الحادية عشرة، وبدأت الطيران بنفسها في سن الرابعة عشرة.

No Comment المزيد من