المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تجري محادثات مع طالبان حول عمليات الإجلاء من أفغانستان

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
فرنسا تجري محادثات مع طالبان حول عمليات الإجلاء من أفغانستان
فرنسا تجري محادثات مع طالبان حول عمليات الإجلاء من أفغانستان   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

باريس (رويترز) – قال الرئيس إيمانويل ماكرون يوم الخميس إن فرنسا تجري محادثات مع طالبان للسماح بإجلاء مئات الأفغان، في الوقت الذي أسفر فيه ما يشتبه في أنه تفجير انتحاري خارج مطار كابول عن مقتل 13 على الأقل.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن انفجارين على الأقل وقعا قرب المطار وسط عمليات ضخمة تشوبها الفوضى للإجلاء من أفغانستان. وأضافت أن بين الضحايا مدنيين وجنودا أمريكيين.

قال ماكرون في زيارة لأيرلندا إنه لا يضمن نجاح فرنسا في عمليات الإجلاء مع تدهور الوضع الأمني في أفغانستان خاصة في مطار كابول.

أضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الأيرلندي مايكل مارتن “الوضع متوتر للغاية“، داعيا إلى توخي الحذر.

وقالت وزارة الخارجية إن أكثر من 2500 من الفرنسيين والأفغان وصلوا إلى الأراضي الفرنسية حتى الآن، بعد إجلائهم من أفغانستان قبل انقضاء مهلة مغادرة القوات الأجنبية في 31 أغسطس آب.

وقال ماكرون إن سفير فرنسا لدى أفغانستان لن يبقى هناك لأسباب أمنية وسيباشر عمله من باريس، مضيفا أن قوات خاصة فرنسية موجودة في مطار كابول.

وقعت الهجمات بعد أن حثت الولايات المتحدة وحلفاؤها المواطنين الأفغان على مغادرة المنطقة بسبب تهديد من تنظيم الدولة الإسلامية.

وهناك جسر جوي ضخم لنقل الرعايا الأجانب وعائلاتهم وبعض الأفغان منذ 14 أغسطس آب، عشية استيلاء قوات طالبان على كابول.

كانت سيطرة طالبان على العاصمة الأفغانية تتويجا لتقدمها السريع في أنحاء البلاد مع انسحاب القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها.