عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الجيش الفرنسي: الجزائر تغلق مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الفرنسية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

باريس/الجزائر (رويترز) – قال الجيش الفرنسي يوم الأحد إن الجزائر أغلقت مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الفرنسية، في تصعيد لأكبر خلاف بين البلدين منذ سنوات.

وقال متحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية إن الجزائر أغلقت مجالها الجوي أمام رحلتين لكن ذلك “لن يكون له عواقب كبيرة” على العمليات في منطقة الساحل جنوبي الجزائر.

ولم يتسن الحصول على تعليق من الحكومة والجيش الجزائريين على إغلاق المجال الجوي.

واستدعت الجزائر يوم السبت سفيرها في باريس بعد أن نقلت صحيفة لو موند عن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قوله إن “النظام السياسي العسكري” الجزائري أعاد كتابة تاريخ الاستعمار الفرنسي للجزائر على أساس “كراهية فرنسا”.

ولم تحدد حكومة الجزائر تعليق ماكرون الذي أدى إلى استدعاء سفيرها، لكنها اتهمته بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

كما نُقل عن ماكرون تشكيكه في وجود أمة جزائرية قبل الحكم الاستعماري الفرنسي. وحصلت الجزائر على استقلالها عن فرنسا عام 1962 بعد صراع عسكري دام.

وقال مصدر في الحكومة الجزائرية إن التعليق على وجود الجزائر كأمة أثار الغضب على نحو خاص.

ومعظم النخبة الحاكمة في الجزائر منذ الاستقلال من قدامى المحاربين في حرب التحرير من فرنسا.

وقال وزير جزائري سابق “نتفهم أن ماكرون يخوض حملة انتخابية وأنه يريد الحصول على دعم اليمين المتطرف بكل الوسائل مثل إهانة تاريخ الجزائر… هذا غير مقبول بالنسبة لنا”. وتجري فرنسا انتخابات رئاسية في أبريل نيسان المقبل.

ويتوج هذا الخلاف توترا بعد أن قالت فرنسا الأسبوع الماضي إنها ستخفض عدد التأشيرات المتاحة لمواطني بلدان المغرب العربي، وهو الأمر الذي دفع الجزائر إلى الاحتجاج رسميا.

وتنشر فرنسا نحو خمسة آلاف جندي في منطقة الساحل جنوبي الجزائر، وتقاتل بشكل رئيسي إلى جانب جيوش المنطقة ضد جماعات إسلامية متشددة في مالي والنيجر.