المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس وزراء اليابان يقول إنه ناقش مع رئيس كوريا الجنوبية النزاعات بين البلدين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
رئيس وزراء اليابان يقول إنه ناقش مع رئيس كوريا الجنوبية النزاعات بين البلدين
رئيس وزراء اليابان يقول إنه ناقش مع رئيس كوريا الجنوبية النزاعات بين البلدين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

طوكيو (رويترز) – قال رئيس وزراء اليابان الجديد فوميو كيشيدا للصحفيين يوم الجمعة إنه تحدث مع الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، وحثه على رد “مناسب” فيما يتعلق بالنزاعات بين بلديهما بما في ذلك التعويض عن سخرة العمال الكوريين خلال احتلال طوكيو لشبه الجزيرة الكورية.

وقال البيت الأزرق، مقر الرئاسة في كوريا الجنوبية، إن مون صرح بأنه أبلغ كيشيدا في أول محادثة تليفونية بينهما بأن من المهم حل قضايا فترة الحرب بطريقة لا تسبب نزاعا دبلوماسيا.

وهناك خلافات قديمة بين الدولتين الجارتين حول مزاعم إقليمية وما حدث في فترة الحرب بينهما بما في ذلك تعويض الكوريين الذين أُجبروا على العمل في الشركات اليابانية وبيوت البغاء التابعة لجيش الاحتلال الياباني خلال فترة الحكم الاستعماري لشبه الجزيرة الكورية من عام 1910 إلى عام 1945.

وفي أعقاب خلافات حول حكم قضائي أخير يتصل بقضية العمل القسري نشب نزاع بين البلدين حول قيود التصدير التي لم تُحل بعد.

وقال كيشيدا الذي تولى رئاسة الوزراء في الرابع من أكتوبر تشرين الأول إنه أبلغ مون بأن العلاقات الثنائية “في وضع صعب” مضيفا أنه طالب “برد مناسب” فيما يتعلق بقضايا مثل تعويضات فترة الحرب.

وفي حين أن كيشيدا لم يخض في التفاصيل بهذا الشأن قالت اليابان لوقت طويل إن مسألة التعويضات سويت بموجب معاهدة عقدت بين البلدين في عام 1965.

وفي أواخر سبتمبر أيلول قضت محكمة في كوريا الجنوبية ببيع أصول تم الاستيلاء عليها من شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة اليابانية لسداد تعويض لامرأتين خضعن للعمل القسري خلال الاحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية مما تسبب في زيادة تصدع العلاقات بين البلدين.