المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الحكومة: إثيوبيا تشن غارة جوية على تيجراي لليوم الثالث

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أديس ابابا (رويترز) – قال متحدث باسم الحكومة إن إثيوبيا شنت ضربة جوية على مدينة مقلي لليوم الثالث هذا الأسبوع في حملة لإضعاف قوات إقليم تيجراي المتمردة التي تقاتلها القوات الحكومية منذ نحو عام.

وقال المتحدث ليجيسي تولو لرويترز إن الضربة نجحت في استهداف مركز تدريب عسكري تستخدمه قوات تيجراي. وأضاف أن المركز كان قاعدة سابقة، تعرف باسم القيادة الشمالية، للجيش الإثيوبي في المنطقة.

واندلعت الحرب في تيجراي في نوفمبر تشرين الثاني 2020 بين القوات الاتحادية والجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، التي حكمت إثيوبيا لثلاثة عقود وتسيطر الآن على منطقة تيجراي في شمال البلاد فقط. وتسببت الحرب في مقتل الألوف وأجبرت أكثر من مليوني نسمة على النزوح.

وقال جيتاشيو رضا، المتحدث باسم الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي، لرويترز إن طائرة مقاتلة حامت فوق العاصمة مقلي بعد ظهر يوم الخميس ونفذت عدة طلعات جوية، لكن على حد علمه فإنها لم تتمكن من إصابة أي أهداف.

ولم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل سواء من بيان الحكومة أو إفادة الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.