المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

أمريكا تدعو الجيش السوداني لعدم استخدام العنف ضد المحتجين

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
Sudanese general ignored U.S. warning as army rolled out coup plan
Sudanese general ignored U.S. warning as army rolled out coup plan   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

bواشنطن (رويترز) – طالبت الولايات المتحدة قادة الانقلاب العسكري في السودان يوم الجمعة بالامتناع عن استخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين عشية مظاهرات مزمعة يوم السبت للاحتجاج على استيلائهم على السلطة، وقالت إن رد فعل الجيش سيكون اختبارا لنواياه.

وقال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين طالبا عدم نشر اسمه “غدا سيظهر مؤشر حقيقي على نوايا الجيش”.

وأضاف “ندعو قوات الأمن إلى الإحجام عن أي شكل من أشكال العنف ضد المحتجين والاحترام الكامل لحق المواطنين في التظاهر السلمي”.

وأشار المسؤول إلى شعور واشنطن بالارتياح للسماح لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك بالعودة إلى منزله، لكنه أضاف أن هذا لا يكفي لأن حمدوك لا يزال رهن الإقامة الجبرية ولا يمكنه مواصلة عمله.

وقام الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بحل حكومة حمدوك، واعتقل الجنود وزراء في الحكومة يوم الاثنين، مما دفع الدول الغربية إلى قطع مساعدات بمئات الملايين من الدولارات للسودان.

ودعا معارضو الانقلاب إلى مظاهرات حاشدة يوم السبت تحت شعار “ارحلوا”. وقتل ما لا يقل عن 11 محتجا في اشتباكات مع قوات الأمن هذا الأسبوع. ويقول السكان إنهم يخشون من التعرض لحملة قمع شاملة.

وتسبب الانقلاب في الخروج عن المسار الانتقالي الذي كان يهدف إلى توجيه السودان نحو الديمقراطية مع إجراء انتخابات عام 2023 بعد الإطاحة بعمر البشير قبل عامين.