المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير خارجية تركيا يرفض تحميل بلاده مسؤولية استخدام أوكرانيا طائرات مسيرة تركية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير خارجية تركيا يرفض تحميل بلاده مسؤولية استخدام أوكرانيا طائرات مسيرة تركية
وزير خارجية تركيا يرفض تحميل بلاده مسؤولية استخدام أوكرانيا طائرات مسيرة تركية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021

أنقرة (رويترز) – نقلت أنباء الأناضول الرسمية عن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قوله يوم الأحد إنه لا يمكن تحميل أنقرة مسؤولية نشر أوكرانيا طائرات مسيرة تركية الصنع.

وكان الكرملين قال يوم الأربعاء إن الطائرات المسيرة تهدد بزعزعة الاستقرار في شرق أوكرانيا، وذلك بعد أن أرسلت كييف طائرة مسيرة من طراز (بيرقدار تي.بي2) لضرب موقع يسيطر عليه الانفصاليون المدعومون من روسيا هناك.

وقال جاويش أوغلو للصحفيين بعد اجتماعه مع وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في قمة مجموعة العشرين بروما في وقت متأخر من مساء السبت “إذا اشترت دولة ما هذه (الطائرات) منا، فهي لم تعد منتجا تركيا”.

ونقلت وكالة الأناضول عنه قوله أيضا “ربما أنتجتها تركيا لكنها تخص أوكرانيا. لا يمكن تحميل تركيا مسؤولية ذلك“، داعيا كييف إلى التوقف عن الإشارة إلى تركيا عند الحديث عن الطائرات المسيرة.

وأبرمت أوكرانيا، التي تحصل على دعم عسكري من دول حلف شمال الأطلسي، صفقة مع أنقرة لإنتاج الطائرة المسيرة تلك في مصنع بالقرب من كييف.

وأثار هذا الاتفاق غضب روسيا، التي تتعاون عن كثب مع أنقرة بشأن النزاعات في سوريا وليبيا وناجورنو قرة باغ، على الرغم من دعم كل منهما لطرف مختلف، فضلا عن العلاقات الإيجابية في قطاع الطاقة.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الجمعة إن استخدام كييف للطائرات المسيرة لأغراض دفاعية، بينما قالت قواته المسلحة إنه تم نشر واحدة لإجبار الانفصاليين الموالين لروسيا على وقف إطلاق النار يوم الثلاثاء.

وتقاتل القوات المدعومة من روسيا القوات الأوكرانية في شرق أوكرانيا منذ 2014 في صراع تقول كييف إنه أودى بحياة 14 ألف شخص.