المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إريتريا تندد بالعقوبات الأمريكية الجديدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters

أديس أبابا (رويترز) – نددت إريتريا يوم السبت بالعقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة يوم السبت على جيشها وعلى أفراد وكيانات أخرى في إريتريا ووصفتها بأنها استمرار “لسياسة واشنطن المضللة والعدائية”.

وقالت وزارة الإعلام في بيان إن الهدف الأساسي من “العقوبات غير المشروعة وغير الأخلاقية” هو إلحاق المعاناة والمجاعة بالشعب الإريتري لإثارة الاضطرابات السياسية في الدولة الواقعة بمنطقة القرن الأفريقي.

أعلنت واشنطن يوم الجمعة عقوبات استهدفت إريتريا لدورها في الحرب المستمرة منذ عام في جارتها إثيوبيا. وتقول واشنطن إنها مستعدة لاتخاذ إجراء ضد أطراف الصراع الأخرى.

من جهتها دعت وزارة الشؤون الخارجية الإثيوبية يوم السبت الولايات المتحدة إلى إلغاء العقوبات. وقالت في بيان إن الحكومة الإثيوبية لا تعتقد أن إريتريا تشكل عقبة أمام إقامة سلام دائم وحثت الولايات المتحدة على فرض عقوبات على الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي قائلة إن الجبهة تمثل التهديد الحقيقي للسلام.

وأدرجت وزارة الخزانة الأمريكية على قائمتها السوداء جيش إريتريا وحزبها السياسي الحاكم والجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة المستشار الاقتصادي للحزب ورئيس مكتب الأمن القومي الإريتري متهمة إياهم بالمساهمة في الصراع الدائر في إثيوبيا.